«الصغير»: عقيله صالح تم استدراجه بـ«جزرة الرئاسي».. وأمريكا طلبت منه عدم الترشح للمنصب

قال حسن الصغير، وكيل وزارة الخارجية الأسبق بالحكومة الليبية، إن عقيله صالح رئيس مجلس النواب تم استدراجه بـ«جزرة الرئاسي» وفي النهاية إذا لم يفشل الحوار بالكامل- في إشارة إلى حوار تونس-  فعقيله لن يتولى الرئاسي ولن يستمر في رئاسة النواب.

وأضاف حسن الصغير، وكيل وزارة الخارجية الأسبق بالحكومة الليبية، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن الأمريكيين طلبوا لقاء عقيله صالح وذهب إلى مالطا للقائهم، وكان لديهم طلب وحيد من “صالح” وهو الانسحاب من الترشح لرئاسة المجلس الرئاسي.

واختتم:” لقاء بوزنيقة هو محاولة لاستدراك تبعات الفيتو الأمريكي على تولي عقيله”.

وكان “الصغير” قد قال إن هناك تياران يتنازعان على الفوز بحوارات تونس ، مؤكدا أن تيار الأول يتقارب فيه الجيش مع فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي ووزير المليشيات- في إشارة إلى فتجي باشاغا وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق، وتيار يتفق فيه عقيله صالح رئيس مجلس النواب مع خالد المشري  رئيس مجلس الدولة الاستشاري.

وأوضح:” أن القراءة الأقرب هي غلبة التيار الأول أو انهيار المفاوضات والحوار”.

وتحتضن تونس، في نوفمبر الجاري، جلسات الحوار السياسي بين الفرقاء الليبيين، بحسب بيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الصادر منتصف الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة