«النعمي»: ما يجري في تونس «فخ للأغبياء» بعد تخاذل «قيادات الثوار»

قال عبد الحميد النعمي، وزير الخارجية الأسبق في ما تعرف بـ«حكومة الإنقاذ»، إن: “ما يتم الاعداد له في تونس من خلال التوافق المزعوم هو جولة جديدة من الحرب كل المؤشرات تؤكد أنها ستكون الأكثر دموية في تاريخ ليبيا” على حد قوله.

“النعمي” أضاف على حسابه بموقع “فيسبوك” اليوم السبت قائلاً: “ستضطر المنطقة الغربية إلى خوضها بعد أن تكون نزعت عنها الشرعية ونزع من يدها التمويل -النفط والمصرف المركزي- ونزع من يدها السلاح عبر تفكيك المجموعات المسلحة وإلغاء اتفاقياتها مع الدول الصديقة” على تعبيره.

ووصف “النعمي” ملتقى الحوار السياسي في تونس بفخ الأغبياء، وقال: “السبب هو تخاذل معظم قيادات الثوار وانصرافهم الى مصالحهم الشخصية وخيانة النخب المنتخبة في البرلمان ومجلس الدولة” على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة