اخبار مميزة

«العبود»: أهم الإنجازات تحققت في المسار الأمني.. وضخ النفط يحتاج إلى «تدقيق»

قال الباحث الليبي الدكتور أحمد عبدالله العبود، إن أهم الإنجازات التي تحققت كانت المسار الأمني، والذي انطلق في اجتماعات مدينة الغردقة المصرية ثم جنيف مرورا بغدامس وسرت وأخيرا اجتماع البريقة، الذي ناقش توحيد حرس المنشآت النفطية، مؤكدا أن أهم الإنجازات التي أحرزت كانت في المجال الأمني.وأضاف “العبود” في مداخلة هاتفية مع “العربية الحدث”، أن عملية ضخ النفط مهمة لكنها تحتاج إلى استكمال مسارات التدقيق في حسابات البنك المركزي، كخطوة أولى لتوحيد السياسة النقدية والمؤسسات ويقصد بها البنك المركزي في طرابلس والبنك المركزي في المنطقة الشرقية.ولفت إلى أن عملية تفكيك المليشيات سوف تقود إلى تحسين الأوضاع الأمنية والاقتصادية في ليبيا.وأشار إلى أن ما يقدمه وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا في باريس من أجل دعم طموحه فالرجل الجميع يعلم طموحه السياسي والذي يريد أن يكون أحد مرشحي رئاسة حكومة الوحدة الوطنية التي يتنافس عليها أبناء مدينة مصراتة فأغلب الشخصيات التي تتقدم للترشح من هذه المدينة.وتابع:” أن باشاغا لديه سجل في ملف تفكيك المليشيات ولكن عليه أن يبرهن للجميع إنه جاد في تفكيكها أو يدعم المسار الأمني، ضمن عمليات مخرجات الحوار الأمني والذي يدشن الآن في مدينة ومنه عملية تفكيك المنظومة المليشياوية والاتفاق على إطار زمني لإخراج المرتزقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى