مصر وإيطاليا تبحثان مستجدات القضية الليبية والتعاون الاقتصادي والعسكري

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي، أوضاع منطقة الشرق الأوسط وفي مقدمتهم الأزمة الليبية.

صرح بذلك المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، بسام راضي، اليوم الجمعة، موضحا أن الرئيس المصري تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء الإيطالي تناول بحث بعض من موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة العسكرية والاقتصادية.

وأضاف المتحدث أن الاتصال تناول أيضا تبادل وجهات النظر تجاه عدد من الملفات الإقليمية محل الاهتمام المشترك في مقدمتها تطورات الأوضاع في شرق المتوسط، ومستجدات القضية الليبية.

ومن جانبه، أعرب رئيس الوزراء الإيطالي عن حرص بلاده على مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة التجارية والاستثمارية والعسكرية، إلى جانب التنسيق والتشاور المكثف مع مصر حول تطورات القضايا الإقليمية وسبل تسوية الأزمات بمنطقتي شرق المتوسط والشرق الأوسط.

وأشاد الرئيس المصري بالعلاقات المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية، إلى جانب التعاون للتصدي للعديد من التحديات في منطقة شرق المتوسط، خاصة مكافحة الفكر المتطرف والارهاب، مؤكداً الأهمية التي توليها مصر لتطوير مختلف أطر التعاون المشترك بين مصر وإيطاليا، والتنسيق والتشاور إزاء مختلف القضايا الإقليمية.

كما أوضح المتحدث الرسمي أن الاتصال تناول كذلك عددًا من الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين وتطويرها في عدة مجالات خاصة العسكرية والامنية والاقتصادية ومجالات الطاقة، كما تم استعراض آخر مستجدات التعاون المشترك بين الجانبين بشأن التحقيقات الجارية فى قضية الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني.

مقالات ذات صلة