«المدني»: وضع الشعب أصبح مأساوي بسبب سياسات «الصديق الكبير»

هاجم عبد المالك المدني الناطق باسم المكتب الإعلامي لما يسمى بـ«عملية بركان الغضب»، الصديق الكبير، محافظ المصرف المركزي المقال، متهماً إياه بالفشل في حل أزمة سعر صرف الدولار.

“المدني” كتب على حسابه بـ”فيسبوك” أمس الخميس: “يومياً اجتماعات لمحافظ المصرف المركزي الصديق الكبير ولا جديد حتى اللحظة بخصوص منظومات الدولار وتوحيد سعر الصرف والسيولة” وفق قوله.

أضاف “المدني”: “وضع الشعب أصبح مأساوي، فإلى متى سيبقى محافظ المصرف المركزي يقف مكتوف اليدين؟، وإذا كان هُناك معرقل أخر وأيدي خفية يخرج للإعلام ويوضح لنا كل ذلك” على حد قوله.

مقالات ذات صلة