سليمان البيوضي: لابد من اتخاذ مواقف حازمة ضد عبث «سيتفاني» حتى لا يزداد القادم سوءا

زعم الناشط السياسي من مصراتة سليمان البيوضي، أن اتفاق النفط ومخرجات اللجنة العسكرية 5+5 يبقيان أهم ما تحصلنا عليه، وقد حقق كليهما قفزة كبيرة في الحفاظ على مستوى السيادة في القرار الوطني، في ظل موازين معقدة للتدخلات في ليبيا.

وقال سليمان البيوضي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن مخرجات الحوار الليبي في تونس وما تريد منظمة الحوار الإنساني  hd فرضة علينا من خلال بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، فهو وثيقة عدمية وجبت مقاومتها ورفضها حتى تخضع للتصويب وتحقق الحد المقبول من سيادة ليبيا على قرارها الوطني، على حد قوله.

وأضاف أن ستيفاني ويليامز، قالت في كلمتها أمام مجلس الأمن حرفيا :” سوف يجتمع ملتقى الحوار السياسي الليبي مرة أخرى ويتخذ القرارات اللازمة، تماشياً مع خلاصات برلين والقرار 2510 ، كما تم تفويض ملتقى الحوار السياسي الليبي بالاجتماع بانتظام لمراقبة تنفيذ خارطة الطريق من أجل ضمان الإنجاز في المواعيد اللازمة لإجراء الانتخابات، متسائلا:” من أعطى هذا الحق للجنة شكلتها منظمة  hd ؟”.

وتابع:” ما لم يكن هناك مواقف حازمة ضد هذا العبث، فإن القادم سيزداد سوءا، لقد تجاوزت المنظمة والتي نعرف هل هي من تقود البعثة أو العكس، كل خطوط احترام السيادة الوطنية، ولن تتوقف عن عبثها إذا مررت أجندتها وصفقتها المشبوهة”.

مقالات ذات صلة