“الدولية للهجرة”: المهاجرون في طرابلس يواجهون خطر تفشي كورونا بينهم

أكدت المنظمة الدولية للهجرة، أنه مع الزيادة السريعة في حالات فيروس كورونا المستجد في ليبيا، لابد من ضمان وصول المهاجرين إلى معلومات دقيقة عن الوباء.

وبحسب منشور للمنظمة الدولية للهجرة عبر صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك” أوضحت خلاله بقولها: “تقوم اثنتان من الناشطات المجتمعية في طرابلس بنشاط لإجراء حملات التوعية مع الفرق الطبية التابعة للمنظمة الدولية للهجرة لإبلاغ المهاجرين بالتدابير الاحترازية وما يجب فعله عند الاشتباه بوجود أعراض لدى عائلاتهم أو أصدقائهم”.

وتابعت المنظمة في منشورها: “حتى اليوم أشركت حملات التوعية حول فيروس كورونا المستجد في طرابلس أكثر من 2200 مهاجر، وفي طرابلس، يعيش بعض المهاجرين في ظروف غير صحية وأماكن إقامة مزدحمة، حيث يعانون من صعوبة الوصول إلى المياه مما يزيد من خطر تفشي الفيروس”.

وأشارت المنظمة عبر المنشور أنه قدمت هذا الأسبوع معلومات منقذة للحياة ومستلزمات النظافة لأكثر من 320 مهاجراً مستضعفاً في الأوساط المجتمعية في طرابلس، وتم دعم هذا المشروع من قبل الصندوق الاستئماني للاتحاد الأوروبي ووزارة الخارجية الأمريكية مكتب السكان واللاجئين والهجرة.

مقالات ذات صلة