سليمان الشحّومي: «اجتماع السراج» لن يحل أزمة إيرادات النفط بالرجاء والأمل و«النوايا الطيبة»

قال الخبير الاقتصادي سليمان الشحّومي، إن الحلول الشاملة تحتاج أكثر من النوايا الطيبة، متابعا:” انتظر الجميع نتائج اجتماع لفيف كبير من مسؤولي الدولة الليبية، للتباحث حول معالجة تجميد إيرادات النفط وحل المعضلات الاقتصادية التي تواجه البلاد وكانت النتيجة أن التجميد سيستمر في حسابات المؤسسة الوطنية للنفط لدى المصرف الليبي الخارجي في الوقت الحالي المتفق عليه بين الأطراف الليبية بضمانات دولية.

وأضاف الشحومي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن الاجتماع ركز على الرجاء والأمل بأن ينعقد اجتماع ختامي لمجلس إدارة المصرف المركزي، والذي يستهدف تعديل سعر الصرف، وقبلها في تقديري يجب أن يكون معني بفتح المقاصة المتوقفة منذ سنوات والقبول بالعملة المطبوعة من قبل المصرف المركزي ببنغازي كمقدمة لتقييم وتحديد سعر الصرف الجديد الذي سيكون بإمكان المصرف المركزي عنده تلبية أي طلب على العملة، وسيرتبط ذلك بإعداد واعتماد ميزانية حكومية موحدة للعام القادم 2021.

وتابع الخبير الاقتصادي:” إننا في حاجة لمشروع إصلاحي حقيقي ومحدد مهما كان  بسيطا وسطحيا، ولكن لابد أن يكون قائما على أسس واضحة وأهمها وحدة المؤسسات الاقتصادية و دينامكية استجابة المؤسسات التنفيذية والتشريعية لمتطلبات المشروع “.

وعقد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الثلاثاء، اجتماعا مع 7 شخصيات من كبار مسؤولي الحكومة للمؤسسات الاقتصادية والمصرفية والرقابية لبحث التنسيق بين هذه المؤسسات.

وحسب بيان إعلامي نشرته صفحة المجلس الاستشاري، فقد شارك في الاجتماع فائز السراج رئيس حكومة الوفاق، ورئيس المجلس الاستشاري  خالد المشري.

كما شارك النائب الأول لفائز السراج وعضو مجلس النواب المنشق “عامر عمران”، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي المنتهي ولايته الصديق الكبير، ورئيس ديوان المحاسبة “خالد شكشك”.

وحضر أيضا وزير المالية بحكومة الوفاق “فرج بومطاري”، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله.

وحسب البيان فقد ناقش الاجتماع الأوضاع الاقتصادية الراهنة، وسبل حل المشاكل التي تواجه المؤسسات خلال تأدية مهامها، وتداعيات تجميد إيرادات النفط، وتوحيد سعر صرف الدولار، والتنسيق بين هذه المؤسسات بما يخدم مصلحة الصالح العام.

وزعم الناطق باسم المجلس الرئاسي غالب الزقلعي ‏انتهاء الاجتماع الذي وصفه بالطارئ الذي دعا إليه رئيس المجلس فايز السراج وأنه يجري الإعداد لتجهيز بيان ختامي حول نتائجه.

مقالات ذات صلة