الاتحاد الأوروبي: لم نلمس تغيراً إيجابياً في سلوك تركيا

قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الإثنين، إن الاتحاد لم يلمس تغيرا إيجابيا في سلوك تركيا بل على العكس.

وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أكد أن بلاده ستدعو الاتحاد الأوروبي لفرض حظر أسلحة على تركيا خلال القمة المفترض عقدها هذا الأسبوع، محذّراً شركاءه من احتمال استخدام الأسلحة التي تباع لتركيا ضد دول الاتحاد.

وبحث وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم، الإثنين، في بروكسل الطريق الواجب سلوكها مستقبلاً في التعامل مع تركيا التي تستمر في “استفزازاتها” في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وعبر عدد من وزراء الدول الأوروبية، في تصريحاتهم عن شعورهم بخيبة الأمل نتيجة عدم استجابة تركيا للأجندة الإيجابية التي اقترحوها لقلب المعادلة والتحرك نحو علاقات بناءة، محملين أنقرة “المسؤولية كاملة” عن فشل جهود الوساطة الألمانية.

ومن المنتظر، أن يرفع الوزراء نتائج مناقشاتهم اليوم إلى القمة الأوروبية المقررة يومي الخميس والجمعة القادمين لاتخاذ القرار المناسب، حيث “من المؤكد أن هناك إجراءات ستتخذ ضد تركيا، ولكن عمقها سيرتبط بما قد يحصل خلال اليومين القادمين”، حسب مصدر أوروبي.

كما ناقش الوزراء مواضيع أخرى من أهمها طريقة التعامل مع الإدارة الأمريكية الجديدة، بعد سنوات من الاضطراب في بين بروكسل وواشنطن خلال فترة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

مقالات ذات صلة