الاتحاد الأوروبي: ندعو للإفراج عن الصيادين الإيطاليين في بنغازي

أطلق الاتحاد الأوروبي نداء للقوات المسلحة العربية الليبية للإفراج عن الصيادين الإيطاليين المحتجزين في بنغازي على خلفية الصيد في المياه الإقليمية دون إذن.

وقالت وكالة أنباء “أكي” الإيطالية، إن هذا النداء صدر في الوثيقة الختامية للقمة الأوروبية، التي انعقدت يومي أمس الخميس واليوم الجمعة في بروكسل.

واحتجزت البحرية الليبية منذ مطلع سبتمبر الماضي، 18 صيادا (بينهم 8 إيطاليين وآخرين من جنسيات مختلفة)، كانوا على متن زورقين بتهمة ممارسة الصيد في المياه الإقليمية الليبية دون الحصول على التصاريح اللازمة.

وبدوره، أوضح مدير التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي خالد المحجوب أن الصيادين المحتجزين في بنغازي سيعرضون على النيابة العامة المختصة، وسيحاكمون وفقًا لقانون الدولة الليبية.

وقال المحجوب، في مقابلة مع القناة الإيطالية الرابعة الخاصة، إن البحارة “بحالة صحية ممتازة وهم في سجن بنغازي ومن المعروف أننا نعتني بسجنائنا، لديهم طعام جيد، ونحن نعاملهم باحترام لحقوق الإنسان، وعلمت أنه أتيحت لهم فرصة الاتصال بأفراد عائلاتهم”، وأردف “هم بالطبع قيد التحقيق، لكن لن يحدث لهم شيء خارج الإجراءات القانونية”.

وأضاف: “أريد أن أوضح أننا لا نعتقل أحدا إلا إذا انتهك القانون، وقد انتهك البحارة الإيطاليون المياه الإقليمية والاقتصادية لليبيا، والحقيقة التي يجب يعرفها الشعب الإيطالي أنها ليست المرة الأولى، فقد حدثت انتهاكات عديدة سابقة”.

مقالات ذات صلة