«الحبري»: سعر الصرف الجديد سيحدث انفراجة كبيرة في السيولة

علق “علي الحبري” محافظ مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء، على قرار اعتماد وتوحيد مصرف ليبيا المركزي في طرابلس، سعر الصرف على 4.48.

قال علي الحبري، لـ”صحيفة صدى” الاقتصادية، إن السعر مبني على دراسة تناولت كل مظاهر الخلل في الاقتصاد الليبي، الذي يعاني من أعراض متعددة أصبح الاستمرار فيها نوع من الانتحار الاقتصادي .

وتابع “الحبري”:” السعر سيكون محل رصد و متابعة من لجنة مختصة وسترفع تقارير دورية للمجلس لاجراء المعالجات اللازمة.”

ولفت إلى أنه سيكون السعر متاحاً للجميع وسترفع القيود في معظمها وسيحدث انفراجة كبيرة في السيولة .

وأوضح “الحبري”:” ستكون الميزانية العامة في حالة توازن وربما في إطار شبكة الأمان الاجتماعي يتم سداد علاوة العائلة كداعم للأسر”.

وقرر مجلس إدارة المصرف المركزي، أمس الأربعاء، تعديل سعر الصرف بواقع 4.48 دينار لكل دولار، وذلك لكافة الأغراض الحكومية والتجارية والشخصية، مشيرا إلى أن العمل بهذا التعديل يبدأ اعتبارا من 3 يناير 2021.

وكان مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي، قد عقد مجتمعا، الأربعاء اجتماعه الأول لعام 2020 لمناقشة التقرير المقدم من اللجنة الفنية المكلفة بدراسة خيارات تعديل سعر صرف الدينار الليبي.

وقال بيان صادر عن مجلس الإدارة: “أقر المجلس بالإجماع توصية اللجنة بتعديل قيمة الدينار الليبي مقابل وحدات حقوق السحب الخاصة لتصل إلى 0.1555 وحدة حقوق سحب خاصة لكل دينار أي ما يعادل 4.48 دينار للدولار وسريان هذا السعر على كافة أغراض واستعمالات النقد الأجنبي الحكومية والتجارية والشخصية”.

وأضاف البيان “يبدأ العمل بذلك اعتبارا من الثالث من يناير 2021، وقد سادت روح التفاؤل والإيجابية وإعلاء مصلحة الوطن أعمال الاجتماع”.

وتابع “سيكثف مجلس الإدارة عقد اجتماعاته خلال الأسابيع المقبلة بما يمكنه من اتخاذ مزيد من القرارات الهادفة إلى حلحلة المشاكل والمعوقات التي يعاني منها القطاع المصرفي بالشكل الذي يحقق استدامة السلامة المالية والنقدية وبما يسهم في تخفيف المعاناة عن المواطن”.

مقالات ذات صلة