اخبار مميزة

«البيوضي»: أعتذر للبعثة الأممية عن اتهامها بإقحام المادة الثانية والعار لمن صوت عليها

قدم الناشط السياسي من مصراتة سليمان البيوضي، اعتذارا إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على اتهامها بإقحام الفقرة 2.8 من المادة الثانية، مؤكدا أنها برئية من هذا الاتهام.وقال «البيوضي»، في منشور له عبر فيسبوك: «إنةأحد المشاركين في ملتقى الحوار السياسي الليبي أبلغه بأنه تم إقحام الفقرة 2.8 من المادة الثانية من قبل ممثلي بعض الأطراف الليبية في الحوار».وأضاف، «أنه للأسف والعار تم التصويت على تلك المادة داخل القاعة ومُرِّرَتْ بعد تعديل طفيف في النص».ونوه أنه «ملزم بتقديم الاعتذار لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن توجيه الاتهام لهم»، موجها الشكر للأعضاء في الملتقى الليبي الذين رفضوا الفقرة وأيضا بمن اتصل للتوضيح.وتابع موجها حديثه لمن صوت على على تلك المادة: «أما البقية من أصحاب المصلحة الذين لا يعنيهم إلا الوصول لتقاسم الغنيمة فتعسا لكم ولفعلكم».وأعرب عن أمله في رفض تلك المادة في القضاء والقانون الليبي الذي سيتصدى لهذه الفقرة ويوقفها وفقا للتشريعات النافذة.واختتم بقوله: «يبقى أمام الملتقى فرصة لإلغاء هذه الفقرة من وثيقة الاتفاق والتي تتجاوز الاختصاصات التي ستزيد من تعقيد الوضع الليبي وحالة التدافع والمطلبية ، في وقت حساس وحرج». 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى