وفد الجنوب الليبي إلى القاهرة: اتفقنا مع “اللجنة المصرية” على فتح قنصلية ورحلات جوية مباشرة من سبها

اختتم الوفد الليبي إلى القاهرة لقاءاته مع المسؤولين عن الشأن الليبي لدى السلطات المصرية اليوم الأربعاء، معلنا التوافق على عدد من الأمور.

ووصف الوفد في بيان لها طالعته “الساعة 24″، الاجتماعات التي أجراها في القاهرة بالبناءة والمثمرة، مشيدا بدور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لتحقيق وحدة ليبيا.

وشدد الوفد في بيانه الختامي على وحدة وسلامة الأرض الليبية،والملكية الليبية للحل السياسي الشامل من خلال حوار شامل (ليبي/ ليبي) دون تدخل أي أطراف خارجية.

وأعلن البيان الرفض التام لأجميع التدخلات الخارجية الهادفة لتقويض التطورات الإيجابية، والالتزام بالمسار السياسي، مؤكدا على أهمية الحوار وتغليب المصلحة العليا للشعب الليبي، مع ضرورة تكثيف الجهود لإنهاء كل أشكال التوترات والصراعات.

وأكد البيان الدعم التام والمطلق للجنة العسكرية المشتركة، ودعا “الشركاء” لدعم تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار وإخراج المرتزقة والقوى الأجنبية من الأراضي الليبية.

ونوه البيان إلى الحاجة الملحة لمواجهة المشكلات الأمنية من ضبط للحدود ومكافحة عمليات التهريب عبرها، بما في ذلك الهجرة غير الشرعية، بمساندة الأشقاء وبدعم أبناء الجنوب لجهودها في هذا الصدد.

ودعا البيان إلى بناء المؤسسات الوطنية الأمنية وتعزيز دورها في محاربة الإرهاب، والقوى الظلامية ومواجهتها بكافة الوسائل، وحث جميع المكونات لتوحيد الصف وردع المليشيات المتطرفة والتصدي لمحاولاتها السيطرة على مقاليد الأمور.

وأعرب الوفد عن تقديره لالتزام الجانب المصري نحو تيسير الظروف الحياتية الصعبة في كافة القطاعات، مشيرا إلى أنه بحث خلال الزيارة إمكانية تسيير رحلات جوية بين مطار سبها الدولي ومطارات مصر.

كما تم الاتفاق مع اللجنة المصرية على فتح قنصلية للقاهرة بالجنوب الليبي لتسهيل خدمات المواطنين بالبلدين، بحسب البيان.

وجاءت زيارة الوفد الليبي إلى القاهرة والتي بدأت أمس الثلاثاء، بدعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إذ عقدت لقاءات مع اللجنة الوطنية المصرية المعنية بالملف الليبي.

 

مقالات ذات صلة