غسان سلامة: متفائل بإخراج ليبيا من الأزمة التي أدخلت نفسها فيها

أعرب المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة عن تفاؤله بإخراج ليبيا من الأزمة التي أدخلت نفسها فيها، على حد قوله.

وقال سلامة في تصريحات صحفية اليوم الجمعة رصدتها “الساعة 24″، إن هناك مَن سعى لعدم تنفيذ قرار “مؤتمر برلين”، لأنه سيؤثر على وضعه “النهبوي”، ويعيد النظر في وضع الناس الذين استولوا على ثروات ليبيا.

ورغم أن الدبلوماسي اللبناني، يرى أن الأمور لا تسير حاليا بالوتيرة المطلوبة في تنفيذ قرارات “مؤتمر برلين”، إلا أنه يؤكد أن الوضع بات أفضل.

واستدل على ذلك بعودة الطائرات بين المدن، وكذا فتح طرقات، كما أن نازحين عادوا لمناطقهم، ولأول مرة هناك اجتماع لمجلس إدارة المصرف المركزي بعد ثلاث سنوات، وهناك حوار سياسي بدأ في تونس وانتقل افتراضيا، وهناك مؤشرات عدة تشير إلى أمر واحد أن هناك وعيا أفضل بين الليبيين.

وشدد غسان على أن هناك ضرورة لتفاهم سياسي، منوها إلى أن أي تفاهم سياسي يمر عبر الأمم المتحدة أفضل من أي اتفاق سياسي، لأن الأمم المتحدة ليست لديها أهداف نفطية أو صناعية أو تجارية، بينما الدول قد تكون هذه الأهداف.

وأضاف المبعوث السابق: “الأمم المتحدة تهتم بالليبيين، وليست فقط بخيرات ليبيا، كما أن هناك وعيا لدى الدول المتدخلة بأنه ليست هناك دولة واحدة قادرة على السيطرة الكاملة، عليها أن تقبل بحصة من النفوذ وليس كل النفوذ”.

وخلص سلامة إلى أن هناك مؤشرات لا تزال ضعيفة على المسارات الثلاثة؛ أننا نذهب باتجاه صحيح في ليبيا، وبحسب رأيه “سيأخذ الأمر وقتاً من الزمن في الأشهر المقبلة، رغم كل العراقيل”.

مقالات ذات صلة