سليمان البيوضي: ملتقى الحوار السياسي لا يفصلنا عن إعلان فشله إلا مسافات قصيرة

قال الناشط السياسي من مصراتة سليمان البيوضي، إنه “رغم التعثر الذي يرافق عمل البعثة الأممية في تحقيق نتائج سياسية مقبولة من خلال ملتقى الحوار السياسي الليبي والذي لا يفصلنا عن إعلان فشله إلا مسافات قصيرة، في ظل إصرار غير مبرر على فرضها خدمة للدكنونيين ومرشحهم”.

وأضاف سليمان البيوضي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إن “الصفقة التي باتت تعرض رافضيها لضغوطات وتهديدات، خصوصا بعد وضوح النزعة الشخصية في محاولة فرضها لتصنع تساؤلات عديدة حول طبيعة العلاقة التي تجمع سدنة الصفقة واستيفاني”.

وأردف  أنه “بشكل موازي كان من المفترض أن نشهد زلزالا سياسيا مدويا خلال بداية هذا الأسبوع حيث مقترح سياسي للحل جاهز و متكامل وضع على السكة، ويحظى بدعم دولي متماسك ومتضامن، ومن المتوقع أن يرى النور بشكل مفاجئ في حال الإصرار على تمرير صفقة باتت مرفوضة من طيف واسع من الفاعلين الدوليين و المحليين”.

وأوضح؛  “خصوصا وأن اتفاق النفط يحقق مزيدا من النجاحات (فتح المقاصة بين المصارف اليوم)، الزلزال السياسي دخل لغرفة الترقب الدولي و قد يتحول لسيف مسلط ضد محاولات الهيمنة في ملتقى الحوار للاستيلاب”.

مقالات ذات صلة