«برلمانية إيطالية»: «ثورات الربيع العربي» تسببت في حرب أهلية بليبيا وانتشار «متطرفي الإخوان»

قالت زعيمة حزب إخوة إيطاليا المعارض جورجا ميلوني،  إن ” الانتفاضات التي وقعت في العالم العربي أدت من بين أمور أخرى، إلى انتشار متطرفي الإخوان المسلمين في جميع أنحاء العالم الإسلامي، وقادت إلى نشوب حرب أهلية في ليبيا تهدد بتسليم المنطقة إلى تركيا والسلطان أردوغان”، فضلا عن “تعزيز الأصولية والإرهاب الإسلامي في أوروبا”.

وأضافت «ميلوني» في معرض ردها على انتقادات من قبل رئيس تحرير صحيفة (لا ستامبا) ماسّيمو جانّيني، قائلة: “أنت غاضب يا عزيزي المدير لأنني اعترضت على سياسة (الرئيس الأمريكي الأسبق باراك) أوباما في دعمه لثورات الربيع العربي”، متسائلة “لذلك أنت تنأى بنفسك عن الحركات التحررية للشباب في مصر، تونس، الجزائر وسورية، التي قُمعت بالدم أيضا؟”.

وأردفت البرلمانية المعارضة: “أخشى أن يكون هناك ما قد غاب عنك من بين أحداث السنوات الأخيرة”، فـ”تلك الانتفاضات أدت من بين أمور أخرى، إلى انتشار متطرفي الإخوان المسلمين في جميع أنحاء العالم الإسلامي، قادت إلى نشوب حرب أهلية في ليبيا تهدد بتسليم المنطقة إلى تركيا السلطان أردوغان”، فضلا عن “تعزيز الأصولية والإرهاب الإسلامي في أوروبا”.

وأشارت زعيمة اخوة إيطاليا: إلى أنها ليس لديها “ أي تحفظ في الابتعاد عن الخيارات السياسية التي أدت إلى كل ما سلف  ذكره”،  وقالت، “بصراحة، أيها المدير، أنا لا أكتب هذه الكلمات لتغيير رأيك، ولن أرد أكثر. أنا أكتب للقارئ، لأنه ليس هناك في مسيرتي السياسية ما يجب أن أخجل منه”.

وختمت «ميلوني» قائلًا:  “لقد سئمت من أن أبدو كالوحش فقط لحقيقة أنني اخترت ألا يكون لدي من يرأسني ومواصلة الدفاع عن أفكار تيارات اليمين والمحافظين”. لذا “أطلب من الجميع أن يحكموا علي وعلى حزبي لمزايا أفعالنا، وليس للطريقة التي يحاول بها تيار اليسار تقديمنا بها في محاولة لجعل مظهره أكثر لياقة”.

مقالات ذات صلة