«بعيو»: أزمة الخبز بطرابلس مفتعلة من طرف تنظيم حزبي متأسلم

هاجم محمد بعيو، رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، المتسببين في أزمة الخبز المفتعلة بطرابلس، مشيرا إلى أنها حدثت من طرف تنظيم حزبي متأسلم متعطش للسلطة.

وقال بعيو، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “أزمة الخبز في طرابلس مفتعلة من طرف تنظيم حزبي متأسلم متعطش للسلطة”.

وأضاف رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، الذي اختطف سابقا من جانب مليشيات موالية للإخوان: “هذا التنظيم يستخدم قوت الليبيين مثلما استغل دماءهم لتحقيق غاياته الدنيئة. فلنقف معاً ضد هذه الفئة الضالة”.

وكان بعيو، قد حذر السبت الماضي، حكومة الوفاق من قيام ثورة جياع، قائلا: “تفعيل صندوق موازنة الأسعار مع تغيير إدارته خيارٌ لابد منه كي لا تقع ثورة الجياع، فدعم الدقيق ليس ترفاً بل ضرورة، والخبز ليس سلعةًً سياسية، بل هو حاجةٌ أساسية أيها الساسة”.

يشار إلى أن مركز الرقابة على الأغذية بحكومة الوفاق أعلن الاتفاق على عودة سعر رغيف الخبز إلى ما كان عليه، وتحرير مخالفة لأي مخبز يعارض الإجراء.

وجاء هذا القرار لتحاشي ما وصفها المراقبون بثورة خبز قد تندلع في البلاد في أي وقت، نتيجة حالة الاحتقان الواسع بين الليبيين على إثر الارتفاع المفاجئ في سعر الرغيف، فيما اتهم نقيب المخابز سعيد بوخريص، شركات المطاحن العامة والخاصة برفع أسعار الدقيق لأعلى مستوى أي 220 دينار، وقال إن تلك الشركات رفعت أسعار المواد الداخلة في التصنيع، كالخميرة والزيت والملح والسكر.

مقالات ذات صلة