برلماني مصري: ترحيب البعثة الأممية في ليبيا باجتماع الغردقة دليل على دور القاهرة

أكد وكيل أول لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب المصري، أحمد فؤاد أباظة، أن ترحيب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، باجتماع اللجنة الدستورية بالغردقة، إضافة إلى شكرها مصر على استضافتها للاجتماع، يعد دليلا كبيرا على الدور المهم والمحوري الذي تقوم به مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحقيق الأمن والاستقرار داخل الدولة الليبية الشقيقية.

وقال أباظة، في تصريحات صحفية: “أحيي أعضاء مجلسي النواب والاستشاري، على اتفاقهما على إجراء استفتاء على الاقتراح الدستوري، الذي صاغته الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، بناءً على القانون رقم (6) لعام 2018، المعدّل بالقانون رقم (1) لعام 2019، واتفاقهما على تعديل المادة (6)، من القانون رقم (6) لعام 2019، المتعلقة بالأكثرية المطلوبة لاعتماد الدستور”.

وأضاف “على بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، المساعدة في تفعيل قرارهم وتوفير الدعم اللازم لإجراء الاستفتاء عند تحديد موعده”، مثمنا اتفاق الوفدين الليبيين، على عقد لقاءاتهما في إطار خارطة الطريق التي اتفق عليها ملتقى الحوار السياسي الليبي، وتعهدهُما بالتشاور مع المفوضية العُليا للانتخابات، والالتزام المعلن من جانب الوفدين بإجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر المقبل، استجابة للمطالب الشعبية الواسعة بتجديد الشرعية الديمقراطية لمؤسساتهم، عبر صناديق الاقتراع لدعم العملية الانتخابية المؤدية إلى ليبيا ديمقراطية ومستقرة.

وكانت البعثة الأممية قد رحبت بما اتفقت عليه اللجنة الدستورية المؤلفة من مجلس النواب الليبي، والمجلس الأعلى للدولة، في مدينة الغردقة بمصر على إجراء استفتاء على الدستور، قبل الانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل.

واتفق أعضاء المجلسين على استئناف مناقشاتهم في الغردقة من 9 إلى 11 فبراير المقبل، ودعوة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات للحضور والمشاركة في مناقشتهم بشأن إجراء الاستفتاء.

مقالات ذات صلة