«أبو راص»: «حكومة الدبيبة» تمثل سقوطا مبكرا للعقد الوطني الجديد

قالت النائبة المنشقة ربيعة أبو راص، عضو حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لتنظيم الإخوان، عضو ملتقى الحوار السياسي الليبي:” للفشل عنوان كبير تتخذه حكومة الوحدة الوطنية في بناء تشكيلتها الوزارية سقوط مبكر للعقد الوطني الجديد ” على حد تعبيرها.

وزعمت ربيعة أبو راص، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” تأسفنا لما سمعناه خلال اجتماعنا اليوم مع رئيس الوزراء المسمى من الحوار السياسي عبد الحميد دبيبة بأن حكومته الواسعة لن يكون فيها  تمثيل وزاري للأمازيغ علما بأن مشاركة كافة مكونات الشعب الليبي من المبادئ الأساسية لخارطة الطريق بل تم التأكيد عليها في نص صريح وواضح”.

وادعت:” أنا عضو في مجلس النواب وكذلك عضو بملتقى الحوار الساسي الليبي، اعتبر أن هذه البداية غير الموفقة لا تؤشر إلى الالتزام الذي كنا ننتظره بخارطة الطريق للمرحلة التمهيدية”.

وتابعت:” حكومة وحدة وطنية تتحدث عن محاصصة وفق دوائر انتخابية ووفق عدد كل دائرة تكون الحصيلة سياسية المغالبة وسياسة التصدق لعبة البيادق لنيل الثقة تقضي على الوفاق الوطني وتعيدنا إلى نفس المربع الذي انطلقت منه مشروعات الحروب والانقسامات.”

واستطردت:” الدبيبة يعتقد أننا نبحث عن غنيمة أو وظيفة في فلكه، نحن نبحث عن تواجد حقيقي للأمازيغ في دوائر صنع القرار في مجلس الوزراء يضمن حقوقنا ونساهم من خلاله بشكل مباشر في صناعة القرار الوطني كمكون أساسي وأصيل من مكونات الشعب الليبي شارك جنبًا لجنب مع كل الليبين في كل المراحل” على حد قولها.

مقالات ذات صلة