اتفاق تونسي مصري على ضرورة إخراج جميع المرتزقة من ليبيا وتفعيل الدور العربي

‏أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، أنه اتفق مع نظيره التونسي خلال القمة المصرية التونسية المنعقدة في القاهرة، على ضرورة إخراج المرتزقة من ليبيا وتفعيل الدور العربي.

واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي نظيره التونسي قيس سعيد في أول زيارة له إلى القاهرة، وذلك في استقبال رسمي باستعراض حرس الشرف في قصر الاتحادية الرئاسي بالقاهرة وعزف السلام الوطني لكلا البلدين.

ويعقد الرئيس المصري مع نظيره التونسي قيس سعيد قمة مصرية تونسية بقصر الاتحادية تتناول التباحث حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المتبادل، وعلى رأسها بحث التشاور والتنسيق حول دفع العملية السلمية في ليبيا للأمام.

وقال وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، اليوم السبت، إن هناك تشاورا وتنسيقا متواصلا بين مصر وتونس على أعلى مستوى لدفع العملية السلمية فى ليبيا إلى الأمام.

وأضاف وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، أن هناك لقاءات تتم بينه وبين نظيره المصرى سامح شكري، حول الوضع الليبي.

وأوضح أن آخر تلك اللقاءات كانت في القاهرة بداية شهر مارس، حيث اتفقنا على مواصلة التشاور بهدف تشجيع الأخوة الليبيين على المضي قدما في العملية السياسية، وتقديم المساعدة لهم لتحقيق ما يصبو له الشعب الليبي من نمو وازدهار في كنف الأمن والاستقرار، والحفاظ على سيادته ووحدة أراضيه.

وتابع «الجرندي» أن بلاده شددت منذ البداية على أهمية دول الجوار في المساعي التي قامت بها المجموعة الدولية، وخاصة منظمة الأمم المتحدة، لحل الأزمة الليبية على أساس انتهاج الحل السياسي وتشجيع الحوار الليبي – الليبي.

واستكمل أن تونس بادرت بإطلاق المبادرة الثلاثية التونسية المصرية الجزائرية، الهادفة لجمع الأخوة الليبيين على طاولة الحوار، والتي ساهمت في بلورة أسس الحل السياسي في ليبيا، المبنية على استبعاد الخيار العسكري، وجميع التدخلات الأجنبية في الشأن الليبي، حفاظا على أمن ليبيا واستقرارها.

وشدد على أن الاتصالات المتبادلة بين الرئيس التونسي ونظيره المصري، شكلت عنوانا بارزا لتميز هذه العلاقات وخصوصيتها، وركيزة من الركائز الأساسية التي يستند إليها الجانبان لتأمين انطلاقة متجددة لدفع علاقات التعاون الثنائي إلى مستويات أرحب.

 

 

 

مقالات ذات صلة