نقابة البناء والتشييد: روسيا الشريك الرئيسي في إعادة إعمار ليبيا

قال المستشار عبد المجيد محمد كشير رئيس اتحاد النقابة العامة للبناء والتشييد والإنشاءات بليبيا، إن شركات المقاولات الروسية ترغب في إعادة إعمار ليبيا، حيث رحبت الدولة بذلك بعد عشر سنوات من عدم الاستقرار.

وأكد «كشير» في تصريحات نقلتها «الدستور» أن روسيا الشريك الرئيسي في إعادة إعمار ليبيا، وذلك نظرًا أن هناك تعاون مسبق قبل أحداث الربيع العربي، موضحًا أن النقابة العامة للبناء لم تسجل أي طلبات من أي شركات المقاولات الروسية في الوقت الحالي، ولم تقدم أي طلبات رسمي للنقابة من أجل الحصول على تصريح عمل وفقًا للتشريعات والقوانين المعمول بها بليبيا فى وقتنا الحالي .

وأوضح، رئيس اتحاء نقابة النباء والتشييد، أن هناك شروط لمشاركة شركات المقاولات الروسية فى إعادة إعمار ليبيا، مؤكدًا فى حالة تنفيذ شركات المقاولات بناء ليبيا لابد من استخراج بعد الموافقات والأذون من النقابة العامة للبناء.

واقترح رئيس النقابة البناء والتشييد الليبيين، على الحكومة الليبية أن تطرح مشروع إعادة الإعمار والبناء على الدول والشركات لضرورة إيجاد دول مانحة ومستثمرين عالميين خاصة من الدول الأوروبية، التي للأسف ساهمت في الدمار الذي لحق بليبيا بالإضافة إلى أن ليبيا دولة غنية لديها أموال مجمدة يجب فك تجميدها من أجل بناء البلد.

مقالات ذات صلة