السفير الأمريكي: سألتقي المشير حفتر ببنغازي ولا أستطيع التنبؤ بنتائج الزيارة

أكد السفير الأميركي، ريتشارد نورلاند، أنه يحضر للقيام بزيارته الأولى إلى مدينة بنغازي للقاء المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي.

وقال نورلاند في حوار مع جريدة الشرق الأوسط، إن ما حصل في تشاد يشير إلى «ضرورة إنشاء جيش وطني» في ليبيا، و«خلق هيكلية عسكرية موحدة يمكنها أن تمسك بحدود ليبيا».

وتساءل: «ما القرار الذي سيتخذه حفتر بالنسبة إلى هذه المسألة؟ سيتم التفاوض على هذا الأمر (توحيد القوات المسلحة)، ولكنني لا أستطيع التنبؤ بما ستسفر عنه.

وتابع “الأمر هنا لا ينحصر بالجيش الوطني الليبي، فهناك أيضا ميليشيات مسلحة في طرابلس. هناك ضرورة عاجلة لإيجاد هيكلية لشرطة وجيش وطنيين”.

وأوضح “الناس تقدر الحاجة إلى هذا الأمر. ولكن هل يمكن أن يحصل هذا الأمر قبل الوصول إلى حكومة كاملة الصلاحيات؟ لا أعرف الجواب على ذلك. وأستكمل نورلاند ، أن ما تعيشه ليبيا يخلف مفاجآت غير محسوبة على الطريق، وما حصل أخيرًا في تشاد مثال على ذلك، فالعناصر التي كانت تعمل من داخل الأراضي الليبية بعضهم تلقى تدريبًا من (مجموعة فاغنر).

مقالات ذات صلة