دغيم: بيان سفراء الدول الأجنبية حول الانتخابات تدخل سافر ومرفوض

قال زياد دغيم، عضو مجلس النواب، وملتقي الحوار السياسي، إن بيان بعض السفراء الأجانب الأخير خلاصته رفضهم تغير عماد السايح من رئاسة مفوضية الانتخابات رغم وجود نص دستوري يلزمنا بذلك والمادة من الاتفاق السياسي ومخرجات ملتقي الحوار السياسي الأخير واتفاق بوزنيقة.

وأضاف دغيم، في تصريحات صحفية، أن هذا تدخل سافر آخر في شؤوننا الداخلية وهو مرفوض”.

واختتم دغيم:” يفرضون علينا “صنع الله” واليوم “السايح” وسنرد على ذلك عمليا كما اسقطنا قائمة الوصايا الدولية  على ليبيا بجنيف فبراير الماضي”.

وأصدرت سفارات ألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا الولايات المتحدة في ليبيا، بيانا مشتركا حول ليبيا.

وشددت سفارات الدول الخمس على أهمية دعم المؤسسات الليبية للتجهيز للانتخابات في وقتها المحدد.

وذكرت سفارات ألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا الولايات المتحدة في ليبيا أن قرار مجلس الأمن رقم 2570 دعا السلطات والمؤسسات الليبية، بما في ذلك حكومة الوحدة الوطنية ومجلس النواب، إلى تسهيل انتخابات 24 ديسمبر 2021 ، والاتفاق على القاعدة الدستورية والأساس القانوني للانتخابات بحلول 1 يوليو 2021.

وأضاف البيان الذي طالعته “الساعة 24”: “بالإضافة إلى الترتيبات السياسية والأمنية، فإن الاستعدادات الفنية واللوجستية مهمة وأساسية، وتعتقد السفارات المذكورة أعلاه، أن الوقت الحالي ليس هو الوقت المناسب لإجراء أي تغييرات من شأنها التعطيل في الهيئات ذات الصلة، والتي لها دور أساسي في التجهيز للانتخابات، خلال الجدول الزمني الذي حدده قرار مجلس الأمن رقم 2570”.

 

مقالات ذات صلة