«الدبيبة»: بني وليد ستكون ساحة للبناء والإعمار وليس للحرب والقتال

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، أن “مدينة بني وليد ستكون في المرحلة القادمة ساحة للبناء والتشييد والإعمار وليس ساحة للحرب والقتال”.

وقال «الدبيبة»، خلال كلمته التي ألقاها في مجمع بني وليد للإنتاج الصوفي، “نريد من بني وليد أن تنظر إلى المستقبل، فالماضي ذهب، ونحن نعتمد عليها في المصالحة الوطنية”.

وتابع؛ “سنعمل على إعادة تفعيل جل المشاريع المتوقفة في بني وليد وإصلاح ما دمرته الحرب طيلة الـ 10 سنوات الماضية”.

وأوضح «الدبيبة» أن “وزراء حكومة الوحدة الوطنية سيكونون في كل المدن الليبية دون استثناء للوقوف على احتياجات أهلنا ومشاكلهم”.

ووعد «الدبيبة» العاملين في مصنع بني وليد للصوف بزيادة مرتباتهم بنسبة ‎%‎70، كما وصف زيارته للمدينة بـ”التاريخية”، مشيراً إلى أنه اصطحب معه في الزيارة أكثر من 20 وزير ومدير مؤسسة عامة.

تجدر الإشارة أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية، كان قد وصل اليوم الخميس، إلى مدينة بني وليد في زيارة تفقدية للإطلاع على الأوضاع المعيشية وتفقد المرافق الخدمية للمدينة، وللاجتماع مع عدد من المسؤولين والوجهاء بالمدينة.

وأوضح حساب المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية، على فيسبوك، أن الوفد ضم وزراء الداخلية، الخارجية، العدل، المالية، الحكم المحلي، النفط والغاز، التخطيط، الشؤون الاجتماعية، الاقتصاد والتجارة، المواصلات، التربية والتعليم، التعليم العالي والبحث العلمي، التعليم التقني، الشباب، الرياضة الإسكان والتعمير، الزراعة، الموارد المائية، الصناعة والمعادن، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ورئيس الحكومة، ووزير الدولة للإتصال والشؤون السياسية.

مقالات ذات صلة