اخبار مميزة

بحضوره مباراة كرة قدم بملعب شهداء بنينا.. المشير حفتر يسقط إدعاءات الإخوان بشأن مرضه

أسقط المشير خلفية حفتر، القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، إدعاءات جماعة الإخوان الإرهابية وأبواقها المختلفة وكتائبها عبر مواقع التواصل الجتماعي، التي شنت حولة واسعة خلال الأيام الماضية حول مرضه وتلقيه العلاج بأحد المستشفيات في العاصمة المصرية القاهرة.
وقاد موقع العربي الجديد القطري- أحد أبواق جماعة الإخوان- حملة الشائعات المغرضة حوله مرض المشير حفتر قبل أيام من الاستعراض العسكري الأكبر في تاريخ ليبيا الحديث الذي نتظمة القوات المسلحة العربية الليبية، إلا أن حضوره المباراة الاستعراضية مساء اليوم الجمعة بملعب شهداء بنينا الدولي، التي جمعت نخبة من نجوم المنتخب الليبي بنجوم الكرة العربية، كانت ضربة قاسمة للجماعة الإرهابية وأسقطت القناع عن وجههم القبيح أمام العالم والشعب الليبي.
وحضر القائد العام للقوات المُسلحة العربية الليبية المُشير خليفة أبوالقاسم حفتر، المباراة الاستعراضية التي احتضنها ملعب شهداء بنينا الدولي مساء اليوم الجمعة، بحضور الجماهير الرياضية.
وبحسب بيان القيادة العامة للقوات المسلحة، مساء اليوم الجمعة، فإن هذه المباراة الاستعراضية تقام في إطار الاحتفالات بالذكرى السنوية السابعة لثورة الكرامة .
وزعم موقع العربي الجديد، في وقت سابق، نقلا عن مصادر مصرية قال إنها مقربة من اللجنة المعنية في الملف الليبي، أن قائد الجيش المشير خليفة حفتر، يتلقى العلاج في أحد المستشفيات العسكرية المصرية بعد تعرضه لوعكة صحية أخيراً.
وأضافت الموقع الإخواني- نقلا عن مصادر مجهلة- أن المشير حفتر نُقل أخيراً إلى المركز الطبي العالمي في طريق مصر إسماعيلية الصحراوي، شرق العاصمة المصرية القاهرة، بطائرة طبية مجهزة، وذلك بعد معاناته من آثار إصابة سابقة بجلطة دموية، على حد زعمه.
وادعت المصادر- التي نقل عنها الموقع- أن المشير حفتر الذي كان قد وصل إلى مصر، قبل أيام، يعاني من حالة سيئة، بدأ في التعافي وباتت حالته مستقرة حالياً.
ولفت الموقع- الذي يبث من الدوحة- إلى أن المشير قد يغادر المستشفى خلال أيام قليلة بعد تحسن حالته، وإمكانية مواصلة العلاج في مقر إقامته في ليبيا، على حد تعبيره.
ووفقاً لموقع العربي الجديد، فإن الوضع الصحي العام للمشير، ربما يكون عائقاً كبيراً أمام طموحاته وتطلعاته السياسية في أداء دور في مستقبل ليبيا السياسي، إذ يعاني من مجموعة من الأمراض المزمنة، وتُعد التقديرات الطبية لها بغير المستقرة، بحسب ادعائه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى