اخبار مميزة

إبراهيم الفيتوي: مقارنة بنغازي بمدن الغرب تظهر الدور الإيجابي للجيش الليبي

أكد المحلل السياسي إبراهيم الفيتوري، أن مدينة بنغازي الآن من أكثر المدن الليبية استقرارا منذ الإعلان عن تحريرها من المليشيات الإرهابية، لافتا إلى أن طريق التطوير الذي تتبعه القيادة في المدينة الآن لم يكن يحدث إلا بفرض الأمن.
وقال الفيتوري في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24” أن مرحلة إعادة الإعمار بعد بسط الأمن في بنغازي بالمشاريع التي ستنفذ في المدينة، ستعوض المتضررين من الإرهاب الذي احتل المدينة عدة سنوات وهدم مئات المنازل.
وأوضح المحلل السياسي أن السلع والسيولة تتوافر ببنغازي حاليا، والنشاطات الاجتماعية تعود لطبيعتها، والأهم هو شعور المواطن بأنه آمن.
وبحسب الفيتوري فإن بنغازي “تعتبر أيضا من المدن القليلة التي استطاعت إعادة تفعيل خدمات أقسام الشرطة وقطاع المرور، وتنشيط الدور المجتمعي والقبائلي بعد لقاءات بقيادة القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر لكافة الطوائف في الشرق الليبي”.
وتحدى المحلل السياسي خلال حديثه أن تقوم مدينة بما تفعله بنغازي الآن، في إشارة إلى الفارق بين حال المدن حين تكون تحت حماية جيشها الوطني، وبين المدن التي ما زالت تحت إرهاب المليشيات مثل المدن في غرب ليبيا.
وقال الفيتوري: “بمقارنة ما يحدث في شرق ليبيا وما يجري في غربها سيظهر جليا للجميع الدور الإيجابي الذي قام به الجيش الليبي في شرق ليبيا، بل إن بنغازي استقبلت مئات الأسر والأهالي من غرب ليبيا لينعموا بالاستقرار الأمني هنا”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى