اخبار مميزة

توقيف صحفيين في قضية «التمويل الليبي» لحملة «نيكولا ساركوزي»

أوقفت الشرطة الفرنسية في باريس، صحافياً من مجلة “باري ماتش” الأسبوعية الفرنسية، ورئيسة وكالة معروفة لصائدي الصور “باباراتزي”، قيد التحقيق للاشتباه بتأثيرهما على شاهد في قضية التمويل الليبي المفترض، وذلك في تطور جديد، بقضية “التمويل الليبي” لحملة نيكولا ساركوزي للانتخابات الرئاسية في فرنسا 2007.
وأوضحت مصادر مطلعة على القضية لوكالة الصحافة الفرنسية، إن التحقيق يتعلق بشبهة “التأثير على شاهد” “والمشاركة في عصابة أشرار” مرتبطة بمقابلة تمكن الصحافي في “باري ماتش” الذي توجه إلى لبنان مع مصور من وكالة “بيست – إيميج”، من إجرائها مع الوسيط زياد تقي الدين في نوفمبر.
وأضافت المصادر، أن الشرطة دهمت منزلي رئيسة وكالة التصوير ميشيل مارشان، والصحافي في “باري ماتش” فرنسوا دو لابار يوم أمس الخميس، بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق الأوسط”.
واعتبرت مديرة النشر في “باري ماتش” كونستانس بانكيه في بيان أنه “اعتقال مخالف لكل المبادئ الديمقراطية” وأقرب إلى “شكل من أشكال الترهيب”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى