اخبار مميزة

وزير الدفاع التركي: مشكلة ليبيا في حفتر.. و”إيريني” تنفذ حظر الأسلحة على حكومة الوحدة الوطنية

زعم وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن أنقرة تواصل أنشطتنا في إطار المساعدة لتحقيق السلام والأمن في ليبيا، “التي تجمعنا بها علاقات أخوية تمتد لنحو 500 عام” عل حد قوله.
وقال أكار بحسب وكالة أنباء الأناضول التركية، “هدفنا المساهمة في أن تكون ليبيا واحدة موحدة تعيش في سلام واستقرار على أساس من التفاهم، فليبيا ملك لليبيين” على حد قوله.
وادعى وزير الدفاع التركي: “تساهم قواتنا في توفير التدريب العسكري وإزالة الألغام، والصحة، والمساعدات الإنسانية وغيرها، في إطار اتفاقياتنا الثنائية مع ليبيا”.
وهاجم أكار الاستعراض العسكري في بنينا الأسبوع الماضي، قائلا: “استعراض قوات حفتر مؤخرًا دليل على أنه يحاول الحفاظ على وجوده، ومؤشر واضح إلى أن مشكلة ليبيا سببها حفتر وحلفاؤه”.
واستكمل: “كل شخص لديه ضمير يجب أن يسأل عندما يشاهد مقدار العتاد العسكري الذي وصل لقوات حفتر، أين عملية إيريني؟!” على حد ادعائه.
وزعم أكار: “يبدو أن عملية إيريني تحاول تنفيذ الحظر على حكومة الوحدة الوطنية، وهذا ما يجعل شرعية العملية مثارا للجدل” وفق قوله.
وتابع ادعاءاته: “عملية إيريني بفعلها هذا تؤثر سلبا في العملية السياسية وتسبب عدم الاستقرار، ودعمنا لليبيا مستمر على الرغم من كل المحاولات الاستفزازية، واتصالنا مع الدول المعنية بليبيا خاصة مصر متواصل من أجل المساهمة في السلام في المنطقة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى