اخبار مميزة

الحداد: الصراعات التي نراها في وطننا عادت على بلادنا بالخراب والدمار 

قال رئيس أركان الوفاق محمد الحداد، إن “الصراعات التي نراها في وطننا محلية كانت أو إقليمية ودولية والتي عادت على بلادنا بالخراب والدمار والفرقة والتشتت، كلها تريد إدخال الجيش والقوات المسلحة في الصراع الدائر لتجرها لتنحاز لطرف دون الآخر، وتقاتل وتسفك الدماء لتحقيق مشاريع سلطوية على جماجم البسطاء”.
وأضاف «الحداد»، أمس السبت خلال كلمته في احتفالية تخريج دفعة من”بركان الغضب” بمعسكر الدفاع الجوي مصراته، أن “المرحلة التي يمر بها الوطن دقيقة للغاية، وسيكتبها التاريخ ليطّلع عليها الأبناء والأحفاد، تمامًا كما يقرأ اليوم ما سطره الأجداد والأبناء، اكتبوا ما تفخرون بهِ غدًا، ولا تجعلوا أحدًا يستغفلكم ويخدعكم بشعارات خداعة وبراقة في ظاهرها وما في باطنها إلا الأطماع الشخصية الزائفة” حسب تعبيره.
وتابع؛  كلمته التي ألقاها  بحضور رئيس حكومة الوحدة الدبيبة وعضو الرئاسي عبدالله اللافي: ”لا تسمحوا لهم بذلك ولا تتورطوا في هذه المتاهات؛ لأنها ستحمل لكم العداء مع من يجب أن تدافعون عنهم وحمايتهم، اليوم بكل صراحة نرى الانقسام في كل مؤسسات الدولة ومنها المؤسسة العسكرية، والسبب في ذلك هو الزج ببعضنا في دهاليز السياسية وما فيها من مناكفات ومطامع ومطامح، لذلك يجب علينا إن أردنا الاستمرار وبناء جيشنا بمهنية وحرفية أن نلتزم بعقيدتنا العسكرية السليمة، والقوانين والتشريعات التي تلزمنا بالنأي عن أي دور سياسي”.
ودعا «الحداد»، القيادة السياسية بأن تستمر بما عهدها الجميع من دعم للمؤسسة العسكرية باعتبارها مقومًا أساسيًا لبناء الوطن، وأن تبذل جهدها في بناء الاستقرار والسلام والوصول بسفينة الوطن لشاطئ الدولة.
ونوّه إلى أن البلاد تعيش في مرحلة تاريخية مهمة وحرجة على المستويين السياسي والعسكري، ففي الجانب العسكري يجب على أبناء المؤسسة العسكرية الذين لم تتلطّخ أيديهم بدماء الليبيين الالتحاق بمؤسستهم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى