اخبار مميزة

الخارجية الأمريكية: ندعم إجراء الانتخابات الليبية ونجدد التأكيد على خروج المرتزقة

أكد المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية، سامويل وربيرج، أن الملف الليبي يحظى بأهمية كبيرة لدى إدارة الرئيس جو بايدن، لذلك وجه بزيارة القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جوى هود والسفير والمبعوث الخاص ريتشارد نورلاند لليبيا مؤخرًا، ولقائه بعدد من الشخصيات البارزة.
وقال «وربيرج»، في حوار خاص مع صحيفة «الأخبار» المصرية إلى أن هذه الرحلة شكلت أعلى وفد دبلوماسي أمريكي يزور ليبيا منذ عام 2014، وقد أظهرت الدعم الأمريكي القوى للتقدم الذي أحرزه الشعب الليبي نحو حل سياسي تفاوضي شامل.
وأضاف أنه بعد الخطوات الإيجابية التى تم إحرازها مؤخرًا فى ليبيا ترى أمريكا أن الشعب الليبي قادر على تحقيق المزيد من التقدم والتغلب على العقبات بمساعدة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.
وقال: إن الولايات المتحدة تدعم الانتخابات في ليبيا بشكل كامل، خاصة بعد رؤية ما يستطيع الليبيون تحقيقه عندما يجتمعون ويقررون القيام بشيء معًا مثلما حدث في الانتخابات.
موضحًا أن الحل  يجب أن يكون (ليبيًا – ليبيًا)، وفي نفس الوقت تواصِلُ أمريكا المطالبة بسحب كل القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وتواصل دعم الشعب الليبي؛ لأنه هو المطلب الأول بخروج هذه القوات الأجنبية.
كما أوضح أن إعادة فتح سفارة أمريكا على الأراضي الليبيه هو أمر يتطلب الكثير من العمل، والولايات المتحدة تنظر وتدرس الحقائق على أرض الواقع، لذلك لم يستبق أو يتكهن أي قرار في الوقت الحالي.
وأكد أن الولايات المتحدة تدعم ليبيا كدولة ذات سيادة وأن تكون مستقرة وموحدة خالية من أي تصعيد أو تدخل عسكري أجنبي، وستبقى على اتصال وثيق مع كل الأطراف المعنية، ومع حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة أثناء استعداداتها للانتخابات في نهاية العام الحالي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى