محمد جبريل: تركيا ستعمل في “برلين 2” على تمكين الإخوان

رأى محمد جبريل، عضو رئاسة مجلس القبائل والمدن الليبية، أن وجود تركيا ضمن الأطراف الحاضرة لمؤتمر “برلين 2” حول ليبيا، سيكون خطوة في اتجاه سعي أنقرة لتمكين جماعة الإخوان، وبالتالي الهيمنة على المنطقة العربية واصطناع زعامة للعالم الإسلامي تحت مزاعم الخلافة.

واعتبر جبريل في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن الجزائر “التي تشارك في المؤتمر” لا يهمها استقرار ليبيا بقدر تصدير معركتها مع الإرهابيين إلى خارج حدودها، ولا تريد منافسا عربيا على نفوذها في إفريقيا.

وأعرب عضو رئاسة مجلس القبائل والمدن الليبية، عن تخوفه من خروج مؤتمر برلين بنتائج تهدف إلى تقسيم البلاد مثلما حدث في مؤتمر برلين عام 1884 الذي قسم الوطن العربي وإفريقيا بين الأوروبيين.

وقال جبريل إن المعضلة الكبرى التي تواجه المؤتمر هي سيطرة المليشيات على الحكومة، “فكل تصرفاتها تدل على أنها حكومة إخوانية قاعدية جهوية وليست حكومة وحدة وطنية”.

وأضاف أن “الحل يكمن في ضرورة تخليص الحكومة من بين مخالب المليشيات، وهذا لن يتم إلا بنقل مقر الحكومة إلى مدينة سرت مثل ما هو متفق عليه في اتفاق جنيف”.

وأوضح عضو مجلس القبائل والمدن، أن إيطاليا بوصفها أحد أهم الأطراف التي ستحضر المؤتمر لديها هدف واحد فقط من انعقاده، يتمثل في منع تدفق الهجرة والإرهابيين وتجارة البشر والمخدرات وغسل الأموال.

مقالات ذات صلة