وزير الخارجية الألماني: يجب سحب المقاتلين الأجانب من ليبيا وإجراء الانتخابات في موعدها

طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، قبل انعقاد مؤتمر «برلين 2» حول ليبيا، اليوم الأربعاء، في برلين، بضرورة انسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا.

وقال ماس، في تصريحات صحفية نقلتها «وكالة الأنباء الألمانية»: “يتعين إلى جانب ذلك إجراء الانتخابات البرلمانية في 24 ديسمبر، كما هو مخطط في ليبيا، التي تعاني من الحرب الأهلية منذ سنوات، كما أنه بالتعاون مع الحكومة الليبية والأمم المتحدة، سنواصل العمل من أجل ذلك”.

وأضاف “قبل عامين فقط كانت ليبيا مهددة بالغرق في دوامة من الفوضى والعنف، وقد تم إحراز تقدم ملموس من خلال المثابرة والتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة، مثل وقف إطلاق النار الساري منذ أكتوبر الماضي وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهذا يعطي المواطنين في ليبيا سببا للأمل”.

وفي يناير 2020، دعا ماس والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إلى جانب الأمم المتحدة، البلدان المتورطة في الصراع الليبي إلى برلين لأول مرة، وحتى ذلك الحين كان الهدف هو إنهاء التدخل الخارجي في عمليات تسليم الأسلحة وإرسال المرتزقة، إلا أن تحقيق هذا الهدف لم يحالفه النجاح حتى الآن، ووفقا لأحدث تقديرات الأمم المتحدة، لا يزال هناك حوالي 20 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا.

وينعقد اليوم الأربعاء، مؤتمر «برلين 2» على مستوى وزراء الخارجية، ومن بين الدول المشاركة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وتركيا ومصر.

مقالات ذات صلة