اخبار مميزة

المشري: «حوار جنيف» فشل لعدم الاتفاق على منع ترشح العسكريين والحاملين للجنسيات الأجنبية

قال خالد المشري، رئيس المجلس الاستشاري للدولة، إن ملتقى الحوار السياسي تعثر في الوصول إلى أرضية مشتركة، وعرقلة لآمال الليبيين في اختيار ممثليهم؛ بسبب تعنت بعض الأطراف ومحاولة فرض انتخابات دون شروط محددة للترشح، على حد زعمه.
وأضاف المشري، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” تلك الشروط التي نجدها في أغلب الدساتير، كمنع ترشح العسكريين ومن يحملون جنسيات دول أجنبية” على حد تعبيره.
وتابع رئيس المجلس الاستشاري:” انزع البذلة العسكرية وتخلى عن الجنسية الأجنبية وسوّي وضعك القانوني مع جرائم الحرب، لكنك ستُهزم بصناديق الاقتراع كما هُزمت بصناديق الذخيرة” في إشارة إلى القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية.
وكان الأمين العام المساعد، ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، رايزدون زينينغا، قد أكد انتهاء جلسات ملتقى الحوار السياسي دون التوصل إلى توافق حول القاعدة الدستورية التي ستجرى الانتخابات العامة بمقتضاها.
وقال «زينينغا» خلال كلمته في الجلسة الختامية لملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف: “فشلنا في التوصل إلى اتفاق بشأن القاعدة الدستورية وهذا لا يبشر بخير”.
وأضاف؛ “قدمت 3 مقترحات حول القاعدة الدستورية، والمشاركون في الملتقى لم يتوصلوا إلى أرضية مشتركة حول آلية إجراء الانتخابات”، لافتًا؛ “نسدل الستار اليوم ونحن نحثكم على مواصلة الحوار بينكم للوصول إلى حل وسط بين جميع الأطراف، وسنواصل العمل مع لجنة التوفيق لإعداد بعض الخيارات لبناء أرضية مشتركة سيناقشها الملتقى مر أخرى”.
وأوضح “الأطراف جميعها ستعود إلى ليبيا من أجل مواصلة العمل على هذا الملف”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى