اخبار مميزة

“العرادي”: أطالبُ النائب العام بالتحقيق مع الذين أهانوا “علم تركيا” بطبرق

دافع عبد الرزاق العرادي، أبرز قيادات الإخوان المسلمين وأحد المؤسسين لحزب العدالة والبناء، وعضو الملتقى السياسي، عن تركيا، بسبب إهانة عدد من الليبيين لعلم تلك الدولة في مدينة طبرق.
وقدم «العرادي»، المتنقل في الإقامة ما بين قطر وتركيا، في تغريدة له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: بلاغًا إلى النائب العام؛ جاء فيه “إعمالا بالمادة 222 من قانون العقوبات، نطالب النائب العام بفتح تحقيق في الذين قاموا بإهانة علم دولة #تركيا بمدينة طبرق يوم 5 يوليو 2021”.
تجدر الإشارة إلى أن عدد من الليبيون الغاضبون  أقدموا على وضع علم تركيا تحت عجلات سياراتهم وداسوه بالأقدام، تنديدا بممارساتها في البلاد، في واقعة أغضبت أنقرة ووصفتها بأنها “عمل قبيح”؟
وجاء حرق العلم التركي أمام مقر مجلس النواب في طبرق، وأثناء جلسة لمناقشة الميزانية العامة، في خطوة رمزية كسرت كبرياء النظام الحاكم في تركيا وأثارت حفيظته، لتخرج وزارة الخارجية التركية، ببيان غاضب، تندد فيه  بـ”العمل القبيح” و”الاعتداء الشنيع” ضد “العلَم المقدس”.
بيان الخارجية التركية كشف عن خطوات من سفارة أنقرة في طرابلس لمخاطبة نظيرتها الليبية، وتعويل على ردّ من الشعب الليبي نفسه؛ في أمل قد لا يتحقق في ظل الرفض الشعبي لتركيا وموالاتها.
وكان عضو مجلس النواب سعيد امغيب، قد دعا لحرق العلم التركي والوقوف عليه بالأقدام في كل أرجاء الوطن، والمطالبة بخروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.
وقال ” امغيب ”  في منشور عبر حسابه على فيسبوك، “دعوة لحرق العلم التركي ودوسه بالأقدام في كل أرجاء الوطن والمطالبة بخروج كل القوات الأجنبية والمرتزقة من بلادنا”.
وأضاف أن “ما حدث للعلم التركي في مدينة طبرق لا يمكن أن يوصف بأنه عمل قبيح كما وصفته الخارجية التركية”، مردفًا؛ “فالأعمال القبيحة هي التي يقوم بها النظام التركي في الدول العربية والدول المجاورة لتركيا!!”.
وتابع؛ “التدخل في الشؤون الداخلية للدول ومحاولة احتلالها ونهب ثرواتها وإثارة الفتن والحروب والنزاعات فيها، هو فعلاً ما يطلق عليه صفة العمل القبيح، وليس ما يقوم به الأحرار دفاعاً عن أرضهم وعرضهم”.
وأوضح «امغيب» أن “ما قام به الرجال والشباب الأبطال في طبرق من دعسهم بالأقدام للعلم التركي ودهسهم له بالسيارات، عمل شجاع ورفض واضح للسياسة التركية في ليبيا ومطالبة صريحة بخروج الأتراك من أرضنا الطاهرة، ويجب على كل شباب المدن الليبية أن يحذوا حذو رجال مدينة طبرق دار السلام من أجل كرامة الوطن”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى