اخبار مميزة

ساخراً من الرضوخ لـ«المحافظ».. العكروت: «الصديق الكبير » يؤكد أنه أقوى شخصية في ليبيا

قال محمد خليفة العكروت، سفير ليبيا الأسبق لدى سلطنة عمان والبحرين، إن محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، يؤكد أنه أقوى شخصية في البلاد، وهو لا يذهب إلى أحد، بل يأتون إليه”، على حد قوله
وأوضح العكروت، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: باجتماع الأمس- تسليم تقرير المراجعة والتدقيق المالي لحسابات مصرف ليبيا المركزي- يؤكد المحافظ للمرة المئة بعد الألف أنه أقوى شخصية في البلاد، وهو لا يذهب، بل يأتون إليه”، على حد تعبيره.
وتابع:” أراد الصديق الكبير إرسال رسالة للجميع، فتقرير اللجنة المكلفة بفحص الحسابات اعتبروه حبراً على ورق، ولا أحد منكم يفكر حتى مجرد التفكير بتركي المنصب”، على حد قوله.
وكان رئيس المجلس الرئاسي الدكتور “محمد المنفي”، قد ترأس أمس الخميس، رفقة عضو المجلس “موسى الكوني”،  ورئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة”، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي “الصديق الكبير”، ونائبه “علي الحبري”، بحضور المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس البعثة “يان كويبتش”، مراسم تسليم تقرير المراجعة والتدقيق المالي لحسابات مصرف ليبيا المركزي.
وأكد محمد المنفي، أن التدقيق على حسابات مصرف ليبيا المركزي، سيساعد في تقييم وإعادة بناء هذه المؤسسة على الأسس والمعايير الدولية، مشيرا إلى أن التدقيق الخارجي المحايد كان من أهم المتطلبات الأساسية لتوحيد ودمج السلطة النقدية في ليبيا.
وقال المنفي، في كلمته خلال مراسم تسلم تقرير المراجعة والتدقيق المالي: ” هذا الأمر حدثًا تاريخيًا، على اعتبار، أنها المرة الأولى التي تدقق جهة دولية فنية محايدة حسابات المصرف، وقد تعاملنا بمسؤولية وجدية تامة مع ما ورد في التقرير من نتائج وتوصيات”.
ومن جانبه، أكد ” يان كوبيتش ” الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، أن تسليم تقرير المراجعة والتدقيق المالي لمصرف ليبيا المركزي يعد خطوة هامة وجوهرية نحو توحيد مصرف ليبيا المركزي وتحقيق الاستقرار والازدهار لشعبها .
وأوضح “كوبيتش” أن توحيد مؤسسات الدولة هي خطوة ضرورية لتحقيق وحدة البلاد وتحقيق التنمية الاقتصادية وتنمية القطاع الخاص والعام .
وأكد كوبيش أن هذه الخطوة تشجع المسارات الأخرى بما في ذلك المسار السياسي، والأطراف الليبية من أجل العمل على إجراء الانتخابات في موعدها المحدد 24 من شهر ديسمبر.
كما أشاد “كوبيتش” بالجهود التي تقوم بها اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 من أجل الوقف التام لإطلاق النار، مشددا على ضرورة انسحاب جميع القوات والمقاتلين والمرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى