اخبار مميزة

ردا على جامعة طرابلس.. “نقابة التدريس “: لم نُدعَ لاجتماعكم ونحن نمثل آلاف

قالت نقابة أعضاء هيئة التدريس بجامعة طرابلس، إنها تابعت البيان الصادر من مجلس الجامعة، والذي نشر على الصفحة الرسمية للجامعة على الفيسبوك، والذى طالب بعقد اجتماع برئيس الحكومة ورئيس المجلس الرئاسي لعدم الزج بالمؤسسات التعليمية في أي صراعات، مضيفة أنها حاليًا النقابة في حالة اجتماع والدعوة لاجتماع لمراقبة ما يحدث.
وفى إيجاز صحفي أعلنت النقابة 7 توصيات هامة وهي كالتالي:
1. إن نقابة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة لم تُدعَ إلى هذا الاجتماع، ولم تُبلَّغْ به، على غير العادة، ونقابة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة تمثل آلاف أعضاء هيئة التدريس الذين هم العمود الفقري للجامعة، وهم المعنيّون بكل حدثٍ رئيسي فيها!
2. إنّ صدور البيان من غير ذكر أسماء المجتمعين وصفاتهم، أو صور الاجتماع، كما جرت العادة في الاجتماعات السابقة هو أمر يدعو للاستغراب، فالمواقف يجب أن تؤخذ بشجاعة، وأن يكون المتخِذون لها في مستوى الشجاعة الأدبية لتحمّل أعبائها.
3. إنّ النقابة سبق وأنْ دعت في أكثر من مرة إلى ضرورة وجود معايير ثابتة تُعتَمَد من الجهات العلمية والتشريعية لتولّي المناصب العلمية والإدارية فيها.
4. إن نقابة أعضاء هيئة التدريس بجامعة طرابلس ليس لديها – من حيث المبدأ- أي تحفّظ على أيّ زميل يكلَّف بمهام في الجامعة، وتنظر إلى جميع الزملاء بعين التقدير والاحترام.
5. إن النقابة تؤمن بمبدأ تدوير المهام والتكليفات في الجامعة والكليات والأقسام كما هي العادة في جامعات العالم المحترمة، وإنّ التغيير ليس طعنا في السابق، بل هو ضرورة تفرضها مبادئ دستورية وقانونية من حيث تكافؤ الفرص، وحق المنافسة، والتجديد.
6. إن نقابة الجامعة تدعو الجميع إلى النأي في خطاباتهم وبياناتهم عمّا لا يليق بهم من الاتكاء على النبرة الجهوية، أو المناطقية، أو القبلية، أو أية حسابات سياسية، وتدعو إلى الكفّ عن إدخال من ليس في الجامعة إلى التدخل في شؤونها، أو الزج بهذه المؤسسة العريقة في خضم مصالح شخصية ضيقة.
7. إنّ جامعة طرابلس هي أكبر الجامعات الليبية، وهي مثال للمدنية، والتحضر، والخطاب العلمي الرصين، ويجب أن تحترم هذه المبادئ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى