اخبار مميزة

العرادي: على ليبيا أن تحترم نفسها.. ومن حق “السراج” الحصول على جواز سفر من دولة أخرى

دافع عبد الرزاق العرادي أبرز قيادات الإخوان المسلمين عن شراء رئيس المجلس الرئاسي المنتهية ولايته فائز السراج، جوازات سفر له ولعائلته من دولة “جزر فانواتو ” شمال أستراليا في صفقة بمبلغ 130 ألف دولار.
وقال العرادي في تغريدة عبر “تويتر”: “ما زلت عند رأيي وقلته في حق الرؤساء عبدالجليل والمقريف وبوسهمين والآن أقوله في حق الثني والسراج، وسأقوله في حق المستشار عقيلة: هؤلاء لابد من توفير حياة كريمة لهم بعد انتهاء عملهم، إما وظيفة محترمة أو راتب وجواز سفر دبلوماسي وسيارة وسائق وحراسة مدى الحياة أو السجن لمن أساء” على حد قوله.
وأضاف العرادي وهو أحد المؤسسين لحزب العدالة والبناء، الذراع السياسية للإخوان: “ما تقوليش والله خمم في روحه ودور على جواز سفر من دولة أخرى .. هذا من حقه إذا دولته لم توفر له حياة كريمة بعد أن كان في أعلى منصب في البلاد وتوا يقعمز على الركابة كما فعل عبدالرحيم الكيب رحمه الله من قبل” وفق زعمه.
وزعم عضو الملتقى السياسي: “يجب على ليبيا أن تحترم نفسها وأول درجات الاحترام؛ أن تحترم من تبوأ منصبا يحمل أكوام من الأسرار وكل دولة مستعدة أن تأويه للحصول على هذه الأسرار” بحسب تعبيره.
ونشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريرا كشفت فيه أن السراج اشترى جوازات سفر له ولعائلته من دولة “جزر فانواتو ” شمال أستراليا في صفقة بمبلغ 130 ألف دولار.
وبحسب الصحيفة: “تُظهر الوثائق أنه في الآونة الأخيرة في يناير 2021 ، كانت فانواتو تبيع جوازات سفر لأفراد لهم صلات بالاحتيال أو العقوبات وآخرين كانت تبحث عنهم الشرطة في بلدانهم الأصلية”.
وقالت إن “السراج هو مجرد واحد من عدد من الشخصيات السياسية البارزة الذين اشتروا جنسية فانواتو، وأنه مع انهيار اتفاقيات وقف إطلاق النار الليبية في يناير 2020 ، حصل السراج على جوازات سفر له ولعائلته – تقدموا بطلبات باسم زوجته. بعد استقالته في مارس من هذا العام ، قيل إنه غادر ليبيا منذ ذلك الحين”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى