اخبار مميزة

«النعاس»: علينا الاستمرار في الكفاح ضد العصابات المتمكنة من «برقة»

حرض محمد بشير النعاس، محلل قنوات الإخوان للشأن العسكري، ضد البرلمان، معتبرًا أنه لن يقدم أي حلول تساهم في حل الأزمة الليبية، معتبرًا أن النواب عملاء باعوا دينهم وبلدهم. على حد زعمه.
وقال «النعاس»، في منشور له عبر فيسبوك، “ربما يكون من سابع المستحيلات أن يصدر عن برلمان طبرق الذى يعبث به أتباع حفتر والنظام المصرى أية حلول تؤدى إلى انفراج الأزمة الليبية ولو جزئيا”، مردفًا  “لأن انفراجها يعنى نهاية هؤلاء العملاء الذين باعوا دينهم ووطنهم “. على حد قوله.
وتابع؛ “آخر ما عطلوا به اعتماد الموازنة هو وجوب تخصيص مبالغ للإنفاق على جيش السفاح حفتر، الأمر الذى لو تم فسيعنى استباحة دماء أكثر من 30 ألفا، وتهجير أكثر من ربع مليون مواطن ليبي على يد هذا الجيش الذي قتل ودمر وخرب ديارنا  بالوكالة عن مصر والإمارات وأمريكا وفرنسا وبريطانيا”، بحسب ادعائه.
وواصل مزاعمه قائلًا: إن “برقه لا تمثل إلا ما نسبته حوالى 25 % من سكان ليبيا ، وخيرة رجالها ونسائها نزحوا عنها ظلما وعدوانا وهم يعيشون بين أهلهم فى المنطقة الغربية،  ولم يبق فيها إلا الضعفاء أو المجرمون القتلة الذين يعيثون فيها فسادا”، على حد قوله.
وختم متسائلًا: “فلماذا لا يقوم أهل الغرب والجنوب بتجاوزها واعتبارها منطقة منكوبة والاستمرار في الكفاح ضد العصابات المتمكنة منها إلى حين تخليص وطننا الحبيب من شرورهم ؟”، بحسب تعبيره.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى