اخبار مميزة

عبير موسى: الشعب التونسي سعيد بالتخلص من «الإخوان» و«الغنوشي» و«المشيشي»

أكدت عبير موسي، رئيسة الحزب الدستوري الحر، أن الشعب التونسي “عبر عن سعادته بقرارات الرئيس قيس سعيد، لأنهم تخلصوا من الإخوان ومن راشد الغنوشي وهشام المشيشي”.
وقالت «موسى» في مقطع فيديو نشرته على صفحتها الرسمية على الفيسبوك، رصدته «الساعة 24»، “لن نسمح بالالتفاف على فرحة التونسيين ولن نخذلهم مثلما حصل بعد الثورة”.
وأردفت أن “ما تشهده الساحة التونسية الآن، هو مواجهة لمخطط جماعة الإخوان الإرهابية الظلامي، الذي يسعى إلى نشر الخراب والدم، وإنهاء لحكم المرشد في تونس”.
وتابعت: “لا تستطيع جماعة الإخوان الإرهابية الحديث عن الديمقراطية كونها تؤمن بسياسة تدمير المؤسسات ونشر الفوضى”.
وأكملت «موسى» أن “رئيس الجمهورية قيس سعيد قام بتفعيل الفصل 80 من الدستور بالطريقة التي رآها صالحة”ن معقبة؛ ”نحن في صف الشعب التونسي في سبيل إنقاذ تونس من منظومة الدمار”.
وأشارت إلى أنه ”لو كنا في السلطة لقمنا بإيقاف الدمار والمنظومة الحالية، الآن يجب تحديد المسار الذي يصب في مصلحة التونسيين.”، مردفة؛ ” نتمنى أن يكون الإصلاح جذرياً، ونتمنى أن يكون لما حصل نتيجة لما يبحث عنه الشعب التونسي”.
ولفتت عبير موسى، إلى أن “الشعب التونسى ينتظر خريطة الطريق التي سيعلن عنها الرئيس قيس سعيد، خلال ساعات أو أيام”، مردفة؛ “ونتمنى أن توافق مطالب الشعب وألا يتم الالتفاف عليها”.
وختمت «موسى» موضحة أنه “منذ استقلال الدولة التونسية وهي منفتحة وتؤمن بدور المرأة والوطنية، ولكن الإخوان جاءوا بأجندة ظلامية قائمة على عدم احترام الوطن والقانون كونهم ينظرون إلى الوطن على اعتبار هو حفنة من تراب عفن، وليس له أي قيمة عندهم”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى