اخبار مميزةليبيا

«مفوضية الانتخابات» تنظم جلسة حوارية حول «التوعية في مرحلة تسجيل الناخبين»

نظمت إدارة التوعية والتواصل بالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، اليوم الأربعاء، جلسة حوارية مع ممثلي وسائل الإعلام تحت عنوان: “التوعية الانتخابية في مرحلة تسجيل الناخبين واستشراف المرحلة القادمة”. وأوضح الموقع الرسمي للمفوضية العليا للانتخابات، أن الجلسة الحوارية شارك فيها، عضو مجلس المفوضية أبوبكر مردة والمدير العام د. يحيى الجديد، ومدير إدارة التوعية، خالد المناعي ومدير إدارة العمليات السيد الصادق الزكار، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام، وذلك بالمركز الإعلامي بالمفوضية.

افتتح اللقاء عضو مجلس المفوضية «مردة» موضحاً أهمية دور الإعلام في رفع مستويات الوعي الانتخابي وتحفيز المواطنين للمشاركة ومؤكدا على دور الإعلام في المراحل القادمة كشريك للمفوضية لتنفيذ خططها في التوعية والمراقبة من جانبه تحدث المدير العام د. «الجديد» عن أهم أهمية الشراكة بين المفوضية ووسائل الإعلام.

وأشاد «الجديد» بالتعاون الذي اضطلعت به وسائل الإعلام المختلفة خلال مرحلة تسجيل الناخبين، داعًا في كلمته إلى تعزيز التواصل بين الطرفين لإنجاح المرحلة القادمة وهي مرحلة تسليم البطاقات كما استعرض في كلمته أهم الخطوات التنفيذية المتعلقة بالتدريب والتحضيرات استعداداً للاستحقاق المقرر في 42 ديسمبر القادم.

واستعرض مدير إدارة التوعية والتواصل (المناعي) أهداف التعاون بين المفوضية ووسائل الإعلام ودور الإعلام كوسيلة للناخبين للتعرف على سير العملية الانتخابية منوهاً إلى المسارات المثلى للتواصل بين المفوضية ووسائل الإعلام خلال المراحل القادمة. وقدمت منسقة التوعية بالمفوضية عائشة ثبوت عرضا توضيحياً حول فعاليات حملة التوعية الانتخابية التي رافقت عملية فتح سجل الناخبين، و”استعرضت الإطار القانوني لحملة التوعية وأهدافها والمراحل التنفيذية الخاصة بها، إضافة إلى إحصائيات للمواد التوعوية المنتجة وسبل نشرها مع حوصلة شاملة لأنشطة مكاتب الإدارة الانتخابية خلال مرحلة تسجيل الناخبين”.

وتضمنت الجلسة الحوارية عرضا توضيحياً حول اعتماد الإعلاميين ، قدمته السيدة هند عزوز من قسم العمليات الخارجية، وناقشت خلال العرض أهمية اعتماد الإعلاميين لتسهيل مهامهم في التغطيات والمراقبة، إضافة إلى عرض آخر قدمه رئيس قسم التدريب السيد عبدالباسط النفاثي تناول فيه سبل التعاون مع وسائل الإعلام لتوعية وتحفيز الناخبين لاستلام بطاقاتهم من مراكز توزيع البطاقات في الفترة التي أشار إلى أنها ستنطلق في منتصف أكتوبر القادم.

وشارك في الجلسة مدير إدارة العمليات السيد الصادق الزكار بمداخلات حول آليات تسليم البطاقة وأهميتها لضمان نزاهة العملية الانتخابية، مشيراً إلى الجهود التي تبذلها المفوضية في هذه المرحلة على مختلف الأصعدة في سبيل أن تنجز جميع المهام في موعدها المحدد ليكون يوم الاقتراع هو محطة الاستقرار وبناء الدولة المنشودة.

وشهدت الجلسة مداخلات متنوعة من ممثلي وسائل الإعلام ناقشت جوانب الحملة والأدوار المطروحة للتعاون، مع التأكيد على القيم الوطنية كحافز أهم للتعاون بين الطرفين لنجاح الانتخابات التي يطلع إليها الليبيون من أجل الاستقرار والسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى