اخبار مميزةليبيا

“الجروشي”: أي تأجيل للانتخابات سيدخلنا في الفوضى وعودة الاقتتال وتقسيم البلاد

قال عضو مجلس النواب طارق الجروشي إن “إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر القادم هو الحل للأزمة الليبية”.

وأضاف، «الجروشي» في تصريح لموقع مجلس النواب، رصدته «الساعة 24»، “أن أي تأجيل للانتخابات سيدٌخل البلاد في حالة من الفوضى وعودة الاقتتال وتقسيم ليبيا”.

وتابع؛ أنه “لا يحق لرئيس مجلس إدارة المفوضية العليا تأجيل الانتخابات عن موعدها المقرر فسلطته مقيدة بما جاء في اتفاقية الحوار السياسي بجنيف، وتأكيد المجتمع الدولي على إجراء الانتخابات وفق الموعد المحدد لها”.

وأردف «الجروشي» أن “ما نصت عليه المادة 12 من القانون رقم 1 لسنة 2021 بشأن الانتخابات الرئاسية وشرط التوقف المؤقت عن العمل وممارسة المهام قبل موعد الانتخابات بثلاثة أشهر كان الهدف منه عدم تأثير المسؤولين على الناخبين واستغلال سلطتهم للدعاية الانتخابية استناداً إلى مركزهم الوظيفي للقيام بأعمال من شأنها التأثير على إرادة الناخبين وهم في السلطة”.

وأكمل؛ “وبذلك لا يحق لأي مسؤول كان عسكريًا أو مدنيا لم يتوقف عن ممارسة مهام عمله قبل موعد 24 ديسمبر بثلاثة أشهر الترشح لانتخابات الرئاسة”.

وأوضح «الجروشي» أن “ما يتم تداوله عن وجود تعهد من رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة المؤقتة ووزرائه بعدم ترشحهم للانتخابات لا أساس له من الصحة”،

مشدداً على “إجراء الانتخابات في موعدها وعدم قبول طلبات الترشح لكل مخالف للمادة 12 المذكورة مهما كان مركزه ونفوذه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى