اخبار مميزةليبيا

اليعقوبي: بقاء مجلس النواب بعد الانتخابات الرئاسية شهراً فيه «سوء نية»

اعتبرت السيدة اليعقوبي، النائبة المنشقة، عضو منتدى الحوار السياسي، أن المادة 20 من قانون انتخاب مجلس النواب الجديد، التي حددت مدة 30 يومًا لإجراء انتخابات البرلمان من موعد انعقاد انتخاب رئيس البلاد، مخالفة لنصوص خارطة الطريق.

وقالت اليعقوبي، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن المادة 20 مخالفة لنصوص خارطة الطريق في اعتماد الانتخابات المتزامنة الرئاسية والبرلمانية دون تقديم أو تأخير واحدة عن الأخرى، على على تعبيرها.

وأضافت اليعقوبي، أن بقاء مجلس الدولة الاستشاري ومجلس النواب في المشهد بعد الانتخابات الرئاسية بشهر، وشرط تحديد الأخير لموعد انتخاب مجلس النواب دون ضمانات لخروجهم يجعلنا نخوض في سوء نيتهم وخلق مبررات لن تكون مقنعة بالبقاء بعد أن قاربنا من الخروج من حلبة الصراع السياسي سيدخلوننا في لعبة التمترس والبقاء بمواد قانونية” على حد قولها.

وتساءلت:”كيف للمفوضية العليا للانتخابات أن تعلن عن جدولها الزمني للانتخابات الرئاسية والبرمانية بوجود نص هذه المادة ؟”.

ولفتت إلى أن المادة 20 لا تحتاج اجتهاد في النص أو تفسير ، فهي تُتَرجم بنية البقاء فقط وعرقلة الانتخابات البرلمانية”.

ونصت المادة 20 على:” يحدد مجلس النواب يوم الانتخاب بعد 30 يوما من تاريخ الانتخاب رئيس الدولة بناء على اقتراح من المفوضية، ويكون هذا اليوم عطلة رسمية، وإذا تعذر في أحد مراكز الاقتراح إجراء الاقتراح في ذلك اليوم تعلن المفوضية خلال 48 ساعة عن موعد ومكان الاقتراع في مدة لا تتجاوز أسبوع من تاريخ الموعد الأول، وتحدد المفوضية إجراء عملية الاقتراع والفرز والعدد في محطات ومراكز الاقتراع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى