اخبار مميزةليبيا

«الشنطي» لـ«الدبيبة»: لابد من توطين العلاج بالداخل لإنهاء أزماته

عقد رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عبدالحميد الدبيبة، اليوم الإثنين، اجتماعًا ضم رئيس هيئة الرقابة الإدارية سليمان الشنطي، ووكيل هيئة الرقابة الإدارية خالد ضو، ورئيس اللجنة المالية بمجلس النواب عمر تنتوش، وعددا من الإدارات الفنية بهيئة الرقابة الإدارية.

وخصص الاجتماع، لمتابعة عددًا من الملفات الخدمية، وفق التقرير المُعد من قبل الهيئة، حيث أكد الشنطي، في كلمة له خلال الاجتماع، على ضرورة عقد لقاءات متابعة دورية لمعالجة ملفات تتولى الهيئة متابعتها ولديها ملاحظات بشأنها.

ولفت الشنطي، إلى أنه سيتم التركيز على ملف العلاج بالداخل والخارج، والعمل على القيام بخطوات جادة في هذا الملف وفق ملاحظات هيئة الرقابة الإدارية إلى جانب ضرورة متابعة عمل اللجنة المشكلة من قبل مجلس الوزراء بشأن مراجعة ديون العلاج بالخارج عن السنوات السابقة، وضرورة إصدار التعليمات بشأنها، وإحالة تقاريرها بشكل دوري وواضح.

وشدد على ضرورة توطين العلاج بالداخل في عدد من التخصصات وتوفير البيئة اللازمة لإنجاح التوطين.

بدوره، تمسك الدبيبة، خلال الاجتماع، على الخطوات المتخذة من قبل الحكومة بشأن هذا الملف، موضحًا أن هذا الملف يعاني مشاكل عمرها سنوات ويحتاج تكاتفا من قبل الجميع حتى يتم تصحيح أوضاعه.

وفي الختام، تم الاتفاق على عقد اجتماع موسع بحضور وزارة الصحة، وديوان المحاسبة، ووضع خطة مشتركة لتنظيم هذا الملف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى