تعليقًا على «مؤتمر برلين» صحيفة ألمانية: الطريق لا يزال طويلا حتى يتحقق السلام في ليبيا

طرحت صحيفة “ميتل دويتشه تسايتونج” الألمانية، في عدد غدًا الثلاثاء، تساؤلًا حول مؤتمر برلين بشأن، الذي عقد أمس الأحد، جاء فيه: “هل يبدأ السلام في ليبيا الآن، وبعد نحو تسعة أعوام من سقوط الديكتاتور معمر القذافي؟”، وأجابت الصحيفة: “لا، لا يزال الطريق طويلا حتى يتحقق السلام”.

وأوضحت «الصحيفة» أن المؤتمر الذي رعته ألمانيا بشأن ليبيا “بداية لعلمية طويلة” وأضافت: “ومع ذلك فإن لدى أوروبا فرصة، ولكن عليها أن تستغل هذه الفرصة”.

ورأت الصحيفة أن “المهم الآن ليس هو إرسال جنود إلى ليبيا”ولكن الاتحاد الأوروبي سيحسن صنعا إذا أعاد تفعيل مهمة “صوفيا” البحرية، لإنقاذ من انقطعت بهم السبل في عرض البحر المتوسط، ولكن ذلك يعني بالضرورة إيواء اللاجئين، بعد إنقاذهم بسفن الاتحاد الأوروبي، داخل دول الاتحاد”.

وتوقعت الصحيفة الألمانية أن يكون ذلك “أكبر مشكلة”، تواجه الاتحاد.

كان مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل دعا الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي إلى إعادة إحياء مهمة “صوفيا” البحرية التابعة للتكتل، على السواحل الليبية، وضمان تنفيذ الحظر المفروض من جانب الأمم المتحدة على إرسال الأسلحة لليبيا.

من جانبه، ذكر وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أن أي مهمة بحرية أوروبية قبالة سواحل ليبيا سوف تحتاج إلى مراجعة بشكل أساسي، حتى ينصب كامل عملها على دعم حظر الأسلحة الذي تفرضه منظمة الأمم المتحدة على ليبيا.

مقالات ذات صلة