الخارجية المصرية: تركيا تقوض الأمن والسلم الإقليمي

أدانت وزارة الخارجية المصرية استمرار الانتهاكات التركية للسيادة العراقية متسترة بدعاوى الأمن القومي الواهية.

وأكدت الوزارة في بيان اليوم الجمعة اطلعت عليه “الساعة 24” أن استمرار هذا النهج المرفوض من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي.

وأشارت الخارجية المصرية إلى أن تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية تظهر حقيقة الواقع الذي تنتوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما دفعت به مصر مراراً من كون تركيا مصدراً رئيساً من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة.

وشددت الخارجية المصرية في بيانها على  تضامن القاهرة الكامل مع العراق شعباً وحكومةً في مواجهة هذه الممارسات الاستفزازية، ودعت كافة الأطراف إلى احترام السيادة العراقية فعلاً وقولاً، والنأي به عن أي تجاذبات إقليمية ضارة تقوض من المصالح العليا للشعب العراقي الشقيق الذي يستحق وطناً آمناً مزدهراً.

الوسوم

مقالات ذات صلة