«عمر جليك»: تركيا استنكرت بقاء الليبيين وسط المذابح ورغم ذلك أصبحت الأكثر اتهامًا

قال الناطق باسم حزب العدالة والتنمية الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في تركيا، عمر جليك، إن بلاده أوقفت ما وصفها بـ”المليشيات” أمام أعين الجميع وحالت دون استمرار الكارثة الإنسانية، على حد وصفه.

وزعم عمر جليك، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن ليبيا شهدت بؤر واضحة لارتكاب الجرائم ضد الإنسانية، على حد زعمه.

وأضاف “جليك” أن تركيا استنكرت بقاء الليبيين وسط هذه المذابح ورغم ذلك أصبحت الأكثر اتهامًا بشأن ليبيا، على حد قوله.

واعتبر الاتهامات الموجهة لبلاده بشأن ليبيا، اضطهاد مخجل، قائلا:” أنهم يعتقدون أنهم يتسترون على الجرائم بإلقاء اللوم على تركيا، متابعا:” إنهم يسممون المفاهيم الدولية بنفاق يعشش داخلهم ويكذبون مرة أخرى للتغطية على اضطهادهم وجرائمهم”.

مقالات ذات صلة