أوحيدة: «باشاغا» قرر تقديم المليشيات قربانا لأردوغان في سرت

أكد علي أوحيدة الصحفي الليبي المستقل في بروكسل ببلجيكا، أن فتحي باشاغا، وزير داخلية السراج، قرر تقديم عيد الأضحى على المليشيات بشهر كامل وفقا لـ«تقويم أردوغان».

وقال أوحيدة، في سلسلة تغريدات له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “المليشيات المتجهة لسرت على دراية بأن باشاغا قرر تقديمها قربانا لأردوغان”.

وأضاف “يعلمون جيدا أن ميليشيا واحدة تتمرد، وتنهار جبهتم إلى الأبد. يركنون إلى الحرب النفسية بشكل واضح ومدروس، وتحت خبرة الأتراك وأساليب الناتو، والهدف ليس تخويف الجيش ولكن ترهيب أتباعهم”.

وتابع “يبثون اشاعات لرفع معنويات المليشيات الرافضة للتوجه إلى سرت. الورقة الأخيرة لباشاغا «الكذب». والخوف ملأ بطونهم، في أنقرة يحدث تنسيق إيطالي تركي، وعلى الأرض آلاف المرتزقة يتجهون صوب سرت”.

وأشار إلى أن أي عاقل، وأي مجنون أيضا، لا يعتقد أبدا أن المليشيات قادرة على السيطرة على ليبيا، قائلا: “منطقيا ما يقوم به السراج هو تنفيذ مبيت لخطة أجنبية مدبرة لتدمير البلاد”.

واستطرد “تصور فقط أن السراج يحكم بنغازي أو أجدابيا. الذين يشاركونه في المخطط شركاء له في الجريمة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة