«الشح»: لو كانت «حكومة السراج» تحترم نفسها لسيطرت على كافة الأراضي الليبية

 

قال أشرف الشح مستشار “مجلس الدولة” الاستشاري الأسبق، إن: “الحكومات التي تحترم نفسها هي التي تسعى لفرض سيطرتها على كافة أراضيها، ويجب أن يكون لها موقفاً ضد أي تهديد ممكن، مالم تسيطر الحكومة على كافة الأراضي، لن تصل إلى حلول حقيقية مع مجرمين، ولا أتحدث عن سرت والجفرة والحفول النفطية فقط، بل كل التراب الليبي، وهذا يتم عبر الانتهاء من هذا التهديد العسكري، والقدرات موجودة، وعلى الحكومة أن تلتزم بهذا الموقف ولا تتراجع عنه” على حد قوله.

أضاف “الشح” في مداخلة تلفزيونية مع قناة “ليبيا الأحرار” – الذراع الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا – مساء أمس الأحد: “بيان السفارة الأمريكية، جاء بطلب ممن صفعوا على وجوههم نتيجة مراهقتهم في مفاوضاتهم السرية التي كانت ستعطي للمتمرد ما عجز عن أخذه، وفائز السراج يقف يتفرج، وقد فاوض لمدة أربع سنوات ولم يترك عاصمة إلا وذهب إليها، وترك الخدمات والشعب، والنتيجة أن حفتر جاء إلى طرابلس. السفير الأمريكي يصدر بيان يطالب فيه مجلس الأمن بفرض عقوبات على دول، وهذا ليس شأنه” على حد قوله.

وتابع “الشح”: “بعد فشل الصفقة في إعادة فتح النفط، أرادت أمريكا انقاذ بعض الأشخاص الذين انخرطوا في المفاوضات السرية، ولهذا صدر بيان السفارة الأمريكية، ولو كان رئيس الحكومة في دولة تحترم نفسها لأقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، لتدخله في العمل السياسي متجاوزاً مهمته الفنية” على حد تعبيره.

وواصل “الشح” قوله: “خروج مصطفى صنع الله ببيانات سياسية يخالف دولة المؤسسات، ويخالف دوره الفني، هذه فوضى، وبيانه الأخير خارج اختصاص مؤسسته، وصنع الله سقط بهذا التصرف الذي دان فيه الإمارات فيما كان يتفاوض معها لفتح النفط، فمن يستقوي بسفارات دول أجنبية يجب طرده فوراً” على حد تعبيره.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة