«دي مايو»: إيطاليا منخرطة في عمل دبلوماسي لمنع الانقسام في ليبيا

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أن إيطاليا وخارجيتها منخرطتان في عمل دبلوماسي يهدف إلى حث الطرفين المتصارعين في ليبيا على التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يُجّنب الانقسام الفعلي للبلاد.

وأشار دي مايو، خلال كلمة له بندوة افتراضية تحت عنوان “إيطاليو ليبيا ومستقبل البلد: 1970-2020م”، نقلتها وكالة “نوفا” الإيطالية، إلى أن التوصل إلى حل في ليبيا هو الطريق الذي تمسكت به روما منذ بداية الأزمة كسبيل وحيد لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا.

ولفت دي مايو، إلى أن العلاقات العميقة بين روما وطرابلس يقويها التزام إيطاليا المتواصل من أجل حل سياسي للأزمة التي تضمن وحدة ليبيا وسيادتها.

وأوضح دي مايو، أن المؤتمرين الدوليين في باليرمو وبرلين يمثلان لحظة أمل، مؤكدًا أنه بعد 6 أشهر بدا أن الصراع لم يتوقف، وأن خطر التصعيد الجديد لا يزال مرتفعًا أيضا بسبب التدخل الخارجي، متابعا:” لا يمكن الاعتماد على الحوار في ليبيا عندما لا يتردد الآخرون في التدخل من خلال الدعم العسكري”.

الوسوم

مقالات ذات صلة