متحدث “أردوغان”: إرسال مصر قوات عسكرية إلى ليبيا مغامرة خطيرة .. وفرنسا تقوض الأمن

حذر المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، اليوم الخميس، مصر من أي نشر للقوات في ليبيا، كما انتقد بشدة دور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ما أسماها “الحرب الأهلية” التي تشهدها البلاد.

وتأتي تصريحات “قالن” بعد أيام من إعطاء البرلمان المصري الضوء الأخضر لتدخل عسكري محتمل لدعم الجيش الوطني الليبي في مواجهة مليشيات حكومة الوفاق التي تدعمها تركيا.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن “قالن” زعمه بالقول في فعالية عبر الإنترنت: “الإعلان الأخير من جانب الحكومة المصرية وقيام البرلمان بمنحها التفويض لإرسال قوات مصرية إلى ليبيا سيؤدي إلى نتائج عكسية للغاية.. سيكون مغامرة عسكرية خطيرة بالنسبة لمصر”.

واتهم “قالن”، الرئيس الفرنس ماكرون بتقويض فرص تحقيق السلام في ليبيا بدعمه للمشير حفتر، قائلا “إن الرئيس ماكرون شديد العدوانية في نهجه في ليبيا وأعتقد أنه يحاول التأكيد على نوع من القيادة في شمال أفريقيا”.

وأضاف “قالن” زاعما أن “ماكرون” اتهم تركيا ظلما بأنها “الجانب المعتدي”، مشيرا إلى أن هذا النوع من التصرف يقوض الأمن في شمال أفريقيا.

كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، طالب الاتحاد الأوروبي، بمعاقبة من يتدخلون في ليبيا، ومنتهكي المجال البحري في شرق المتوسط.

وقال ماكرون، اليوم الخميس، خلال لقاء صحفي جمعه برئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس في باريس، إنه سيكون خطأ جسيمًا أن يتم ترك أمن شرق المتوسط في يد أطراف أخرى، خاصة تركيا، كما شدد على ضرورة التوصل لحل لوقف إطلاق النار ولحل سياسي في ليبيا.

وأضاف الرئيس الفرنسي: «لا بد من فرض عقوبات على من ينتهك توريد السلاح إلى ليبيا؛ لتحقيق وقف إطلاق النار هناك، وفرنسا سوف تسعى في ذلك الاتجاه».

 

الوسوم

مقالات ذات صلة